رمز الخبر: ۴۰۳۵۹
تأريخ النشر: 14:25 - 07 May 2018

عصر ايران - فارس - أعلن رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانية، أنه تفقد مشروع إنشاء المطبخ المركزي للحجاج الايرانيين في مكة المكرمة، وأن العمل مستمر في إنشائه.

وفي تقرير نشره عن زيارته الى السعودية، الاسبوع الماضي لدراسة الوضع التنفيذي للحج للموسم القادم، أشار حميد محمدي الى ازدحام المعتمرين من مختلف الدول الاسلامية في السعي بين الصفا والمروة والطواف حول الكعبة، وقال ان مكان المعتمرين الايرانيين كان خاليا، معربا عن امله بتوفير الارضية المناسبة ليتمكن المعتمرون الايرانيون من أداء العمرة وخاصة في الأشهر الفضيلة.

وخلال زيارته، تفقد محمدي مشروع إنشاء المطبخ المركزي الحديث والمجهز في مكة المكرمة، وكتب: لقد بدأت تجربة طبخ الطعام للحجاج والمعتمرين الايرانيين بشكل مركزي منذ عام 2003 في المدينة المنورة، وفي السنوات اللاحقة تم تنفيذ التجربة في مكة المكرمة ايضا. لذلك فإن لدى منظمة الحج والزيارة ومجموعة المباشرين وخدمة الحجاج تجربة جيدة جدا في تأسيس وتنمية وتدشين وإدارة المطابخ المركزية لتوفير الوجبات الغذائية للحجاج الايرانيين.

وتابع: نظرا الى ان أكبر مطبخ مركزي في مكة، والذي كان يوفر وجبات الطعام للحجاج الايرانيين، قد تم تفويضه الى حجاج الدول الاخرى، بسبب غياب ايران في حج 1437، فإن منظمة الحج والزيارة تتابع موضوع إنشاء مطبخ حديث ومجهز في مكة المكرمة، باستثمار من القطاع السعودي الخاص. حيث تتوفر في هذا المطبخ ونظرا لتجربة تمتد على اكثر من عقد من الزمان، جميع المعايير والمؤشرات اللازمة في مجال الطبخ والصحة والتخزين ونقل الوجبات الغذائية..

وهذا المطبخ قادر على إعداد وطبخ 80 ألف وجبة غذاء في كل مرة، ومن المقرر ان يتولى توفير القسم الاكبر من الوجبات الغذائية للحجاج الايرانيين في الموسم المقبل.وبشأن زيارة أئمة البقيع، لفت الى ان إدارة مقبرة البقيع في الوقت الحاضر بيد الشرطة السعودية، ولم يعد هناك تواجد لعناصر الامر بالمعروف، الا ان المسار تم تغييره بشكل لا يمكن للزوار وأغلبهم من أهل السنة، المكوث للزيارة، ويمرون فقط مرور الكرام على القبور.

وأشار ايضا رئيس منظمة الحج الايرانية الى توقف العمل بمشروع توسعة المسجد النبوي، والذي انطلق بسرعة منذ عهد الملك عبدالله، حيث تم بسرعة تخريب قسم كبير من فنادق المنطقة المركزية والتي كانت تؤوي عشرات الآلاف من الحجاج، وبنفس السرعة توقف المشروع دون ان يتم إنشاء بديل لها، الامر الذي تسبب بارتفاع أجور الفنادق في المدينة المنورة على اعتاب الحج.

الجدير بالذكر ان 80 ألف حاج ايراني من المقرر ان يشاركوا في موسم الحج لعام 1439، حيث تتولى منظمة الحج والزيارة مسؤولية توفير الامن لهم.

الكلمات الرئيسة: ايران ، الحج
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: