رمز الخبر: ۴۰۳۷
واضاف احمدي نجاد ان من الاولويات الاكيدة في السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية تتمحور حول التواجد والاستثمار في البلدان الافريقية، مؤكدا على ضرورة تنمية وتعزيز العلاقات الثنائية بين ايران وجيبوتي نظرا للقابليات الكبيرة المتوفرة لدى الجانبين.
اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ان ايران حكومة وشعبا مستعدة لمساعد الدول الافريقية لازالة الاستعمار، داعيا بلدان افريقيا الى الوقوف بعزم جنبا الى جنب لمكافحة الاستعمار.

وافادت وكالة مهر للانباء ان الرئيس محمود احمدي نجاد اشار خلال تسلمه ظهر اليوم الاثنين اوراق اعتماد سفير جيبوتي الجديد غير المقيم، الى مساعي قوى الهيمنة لتحقيق مآربها عبر اثارة الحروب والصراعات في مختلف انحاء العالم بما فيها افريقيا، مصرحا ان حياة القوى المتغطرسة تكمن في اشعال الحروب وابادة البشر الا ان عصر الحروب والهيمنة قد ولى اليوم، وسيحل عصر الصداقة والرفاهية والهدوء.

واضاف احمدي نجاد ان من الاولويات الاكيدة في السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية تتمحور حول التواجد والاستثمار في البلدان الافريقية، مؤكدا على ضرورة تنمية وتعزيز العلاقات الثنائية بين ايران وجيبوتي نظرا للقابليات الكبيرة المتوفرة لدى الجانبين.

من جانبه ابدى سهل اسماعيل نور سفير جيبوتي الجديد غير المقيم، تقديره للدعم الذي تبديه الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال تطور الدول الافريقية بما فيها جيبوتي، مؤكدا رغبة بلاده وحرصها على تنمية العلاقات الثنائية والاستفادة من التجارب والانجازات الايرانية القيمة في مختلف المجالات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: