رمز الخبر: ۴۰۳۷۷
تأريخ النشر: 10:02 - 08 May 2018

عصر ايران - إرنا - أكد السفیر الفرنسی لدي طهران 'فرانسوا سمنو' إن إستراتیجیة فرنسا بخصوص الإتفاق النووی واضحة ومحددة وهی تعتبر إن الإتفاق النووی ضرورة ملحة لحفظ الأمن الدولی.

وخلال لقائه مساعد محافظ سیستان وبلوجستان (جنوب شرق) الیوم الأثنین اعتبر سمنو إن الإتفاق النووی سوف یؤثر علي الكثیر من القضایا فی المستقبل.

وقال: إننا نتفق مع إیران فی الكثیر من القضایا المتعلقة بالإتفاق النووی كما إننا نختلف معها فی قضایا أخري ونرغب فی التفاوض بشأنها من أجل المحافظة علي الإتفاق النووی وخفض حدة التوتر المتصاعد فی المنطقة.

واشار السفیر الفرنسی إلي الهدف من زیارته لمدینة زاهدان فی محافظة سیستان وبلوجستان وقال: خلال هذه الزیارة التی یرافقنی فیها الملحق التجاری والعلمی والفنی فی السفارة الفرنسیة سوف نلتقی باعضاء غرفة تجارة زاهدان ونزور دائرة الرعایا والمهاجرین الأجانب فی المحافظة إلي جانب لقائنا بالمحافظ والمسؤولین فی المحافظة.

وأشار إلي إنه وخلال الإجتماع الذی عقده مع أعضاء غرفة تجارة سیستان وبلوجستان بحث الجانبان آفاق التعاون التجاری والإقتصادی الثنائی لافتاً إلي أن الشركات الفرنسیة سوف تتعاون مع المحافظة فی مجال الطاقات المتجددة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: