رمز الخبر: ۴۰۵۴۴
تأريخ النشر: 15:00 - 16 May 2018

عصر ايران - اكد وزير الخارجية الايراني محمدجواد ظريف ان الخطوات التي طرحت في بروكسل تتضمن قائمة من الاعمال التي ينبغي تنفيذها والتي تتطلب دخولها حيز التنفيذ وتحديدها بصورة تفصيلية ودقيقة لكي نتمكن من اتخاذ قرار حول مدى ضمان مصالح ايران.

وقال محمد جواد ظریف، في تصريح للصحفيين قبيل مغادرته بروكسل اليوم الاربعاء، ان المفاوضات شكلت بداية جيدة الا ان ماتم تحديده هو ضرورة التركيز على الاتفاق النووي وكيف تستطيع اوروبا اتخاذ بعض الخطوات التي حددتها موغريني في بيانها والتي ينبغي تنفيذها بسرعة وخلال الاسبوع المقبل لضمان مصالح ايران في الاتفاق.

واضاف، ان هذه الخطوات تشكل قائمة من الاعمال التي ينبغي تنفيذها بصورة عملية وتفصيلية وبدقة لكي يمكن اتخاذ قرار حول مدى ضمان مصالح ايران.

ووصف اجتماع بروكسل الاخير حول مصير الاتفاق النووي بأنه ليس المحطة الاخيرة بل ان أمامه اسابيع من العمل الشاق.
واعتبر ان الاجتماع شكل بداية جيدة وتم تحديد ان الاتفاق النووي يعد مجموعة مستقلة ولايرتبط بالمواضيع الاخرى وتعهدات البلدان الموقعة عليه منفصلة عن المواضيع الاخرى ويجب تنفيذها اذا كان القرار يقوم على بقاءه.

واعرب ظريف عن تصوره بان البداية كانت مناسبة ووجهت رسالة مهمة الا انها لاتعد المحطة الاخيرة واتخذ قرار باستئناف المفاوضات في الاسبوع المقبل. 

ولفت الى ان الاوروبيين يعقدون قمة الليلة ويتناولون الاتفاق النووي وسيتخذون قرارا بشأنه وستبدأ اجتماعات مكثفة على مستوى الخبراء في اوروبا بالتشاور معنا اعتبارا من الاسبوع المقبل للاطمئنان فيما اذا كانت هذه الخطوات التي يتخذونها كافية بحسب وجهة نظرنا.

الكلمات الرئيسة: ظریف ، الاتفاق النووی
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: