رمز الخبر: ۴۰۵۸
واضاف لافروف انه "بعد محادثات لندن ادعى شركاؤنا في مجموعة 5+1 اننا رتبنا المحادثات حول اتخاذ مواقف اكثر تشددا ضد ايران، ولقد قلنا لهم مؤخرا ان هذا تحريف تام".
اكد وزير الخارجية الروسي انه لم يتم التوصل الى اي اتفاق في الاجتماع الاخير لمجموعة 5+1 في لندن لاتخاذ مواقف اكثر تشددا ضد ايران بسبب تمسكها بحقوقها النووية المشروعة.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وسائل اعلام روسية ان سيرغي لافروف قال يوم الاثنين في مؤتمر صحفي ان مجموعة 5+1 اتفقت على اعداد رزمة مقترحات حول المجالات الايجابية للتعاون في اطار المحادثات وليس التهديد، موضحا انه لا يوجد طرح لموضوع تجاوز الخطوط الحمر.

واضاف لافروف انه "بعد محادثات لندن ادعى شركاؤنا في مجموعة 5+1 اننا رتبنا المحادثات حول اتخاذ مواقف اكثر تشددا ضد ايران، ولقد قلنا لهم مؤخرا ان هذا تحريف تام".

وتابع ان رزمة المقترحات الجديدة سوف تسلم الى ايران عندما نصل الى اتفاق مع طهران، موضحا بما ان هذه الرزمة مختصة بايران فانها اول من سيطلع على محتواها، مشيرا الى انه يمكنه القول ان هذه الرزمة تحتوي على محفزات ايجابية اكثر.

وتعليقا على بيان وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند والتي كتب فيها وجهات نظره بشكل وكأنه يتحدث بالنيابة عن جميع وزراء خارجية الدول المشاركة في الاجتماع، اصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانا اعلنت فيه انه لم يحصل اي تقييم سياسي جديد حول ماهية المشكلات او التهديدات بشأن الموضوع النووي الايراني.

واضاف بيان الخارجية الروسية ان تصريحات ميليباند وفي الحد الادنى لا تمثل وجهات نظر روسيا، وانما تعكس تصريحاته الشخصية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: