رمز الخبر: ۴۰۵۹۵
تأريخ النشر: 09:49 - 21 May 2018

عصر ايران - وكالات - أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، أن إيران أحبطت المؤامرة الاميركية في الانسحاب من الاتفاق النووي، لأنها كانت تتوقع ان تنسحب ايران من الاتفاق لترفع ملفها الى مجلس الامن وبالتالي عودة جميع العقوبات وتصبح ايران وحيدة امام العالم.

وخلال لقائه جمعا من النسوة والشباب والطلبة الجامعيين، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، قال حسن روحاني: لقد نجحنا امام مؤامرة الاجانب في السياسة الخارجية، ومن المقرر ان نواصل هذا النجاح، مبينا: لقد تجاوزنا اول مؤامرة كبرى.. إذ كانت أميركا تتوقع بمجرد انسحابها من الاتفاق النووي أن تنسحب ايران ايضا من الاتفاق، لترفع ملف ايران بسرعة الى مجلس الامن وبالتالي عودة القرارات والعقوبات، وتصبح ايران وحيدة امام العالم.

واضاف: في المرحلة الاولى لم نسمح لأميركا بأن تحقق هدفها، وفي الخطوة الاولى أحبطت المؤامرة الاميركية، وباستثناء بضعة دول وكيان لقيط، فقط وقف العالم أجمع بوجه أميركا، وهذا بمعنى ان السياسة الخارجية الايرانية كانت ناجحة، هذا في حين ان جميع الدول شاركت يوما ما في الحظر ضد ايران، وحينها أصدر مجلس الأمن الدولي قرارات ضد ايران.

وتابع: أما اليوم، فإن الدول الكبرى في الاتحاد الاوروبي وروسيا والصين وجميع الدول الهامة في العالم، ترى ما قام به ترامب غير صحيح وغير قانوني ويتعارض مع السلام والامن العالمي، وهذا النجاح الذي حققناه.

وعلى الصعيد الاقتصادي أشار روحاني الى ان الحكومة أوجدت قرابة 800 ألف فرصة عمل في البلاد خلال السنة الماضية، وايضا تحقيق زيادة نسبتها 15 بالمائة في الصادرات غير النفطية، معربا عن أمله بمواصلة هذا الدرب.

الكلمات الرئيسة: روحاني ، الاتفاق النووی
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: