رمز الخبر: ۴۰۶۲۵
تأريخ النشر: 14:45 - 21 May 2018
هجوم طالبان علی المدن الأفغانیة وإستعادتها من قبل القوات الحکومیة لیس بجدید  ولا صلة لها بالعلاقات الطیبة التي تربط  البلدین الجارین.

عصر ايران - وكالات - قال المتحدث باسم الخارجیة الإيرانية بهرام قاسمي ان هناك من یسعون وراء حرف الرأي العام الأفغاني عن أسباب حقیقیة لإستمرار الحرب في هذا البلد عبر توجیه إتهامات کاذبة.

وقال قاسمي انه علی خلفیة هجمات طالبان علی محافظة فراه الأفغانیة من الأسف قام البعض في هذا البلد بتوجیه اتهامات ضد الجیران بتقدیم الدعم لطالبان کما یحاول القادة الأمریکیون الذین عجزوا عن إرساء الأمن والإستقرار في هذا البلد بعد مرور سنوات علی تواجدهم عسکریا واسعا في أفغانستان وإراقة دماء آلاف من الشعب الأعزل في هذا البلد یحاولون إطلاق تهم ضد الجمهوریة الإسلامية الإيرانية بتقدیم الدعم لطالبان بغیة حرف الرأي العام الأفغاني عن الأسباب الحقیقیة لإستمرار الحرب في هذا البلد.

وتابع ان هجوم طالبان علی المدن الأفغانیة وإستعادتها من قبل القوات الحکومیة لیس بجدید  ولا صلة لها بالعلاقات الطیبة التي تربط  البلدین الجارین .

وأکد قاسمي ان الجمهوریة الإسلامية الإيرانية وقفت نحو أربعة عقود إلی جانب أفغانستان حکومة وشعبا للدفاع عن سیادتها وإستقلالها وما یطلق ضدها من التصریحات الرامیة لجلب رضا الأجانب والمعتدین لا صلة لها بهذه العلاقات الودیة. مفاوضات الحکومتین بشأن تسویة القضایا المائیة عبر الطرق الدبلوماسیة جاریة وربط هذا الموضوع بقضایا أفغانستان الداخلیة لایعتمد علی أي أساس منطقي وصحيح وعقلاني .وجدد قاسمي إستنکاره لإستخدام العنف في أفغانستان قائلا اننا ندعو کما سبق طرفي النزاع إلی تضافر الجهود لحل القضایا عبر الحوار  فضلا عن تقدیم دعمنا لعملیة السلام بتوجیه من الحکومة الأفغانیة.

الكلمات الرئيسة: ايران ، طالبان ، فراه
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: