رمز الخبر: ۴۰۶۹
لكن احد الدبلوماسيين الذي رجح ان لا يذكر اسمه، قال: إن البرادعي حث الولايات المتحدة على ان تقترب اكثر الى طهران وتأخذ بالاعتبار مخاوف ايران الامنية والاقتصادية اذا ما أرادت ان تشهد تنازلا من قبل طهران.
دعا رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي يوم أمس الثلاثاء واشنطن الى ابداء المزيد من المرونة في التعامل مع برنامج طهران النووي.

وقال دبلوماسيون لوكالة اسوشيتد برس بعد اجتماع عقد بين رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية ونائب وزيرة الخارجية الاميركية جون روود بأن الاخير لم يتعهد بأي التزامات، لكنه وعد ان يهتم بقلق البرادعي ويخبر رؤساءه بما يجري بينهما.

ورفض روود، وهو أعلى مسؤول اميركي بشأن عدم الانتشار النووي، الخوض في تفاصيل محادثاته مع البرادعي، مؤكدا ان ايران وسوريا كانتا من بين مواضيع بحثهما في الاجتماع.

لكن احد الدبلوماسيين الذي رجح ان لا يذكر اسمه، قال: إن البرادعي حث الولايات المتحدة على ان تقترب اكثر الى طهران وتأخذ بالاعتبار مخاوف ايران الامنية والاقتصادية اذا ما أرادت ان تشهد تنازلا من قبل طهران.

واوضح الدبلوماسي، ان سوريا لم تعط لحد الآن الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاذن لتفتيش موقع المفاعل النووي السوري المزعوم الذي دمرته "اسرائيل" في ايلول/سبتمبر، مضيفا ان دمشق يتوجب عليها القيام بذلك.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: