رمز الخبر: ۴۰۸۱
وقد تعهد ميدفيديف بالمضي قدما على خطى سلفه السياسية والدبلوماسية، غير انه أكد رغبته في رسم ملامح خاصة به تعزز مناخ الحريات والوضع الاجتماعي خلال فترة ولايته.
عين الرئيس الروسي الجديد ديمتري ميدفيديف الرئيس السابق فلاديمير بوتين الاربعاء رئيسا للوزراء، وذلك فور توليه رسميا منصب رئاسة الجمهورية خلفا له، وذلك خلال مراسم تنصيب اقيمت في الكرملين.

وقد تعهد ميدفيديف بالمضي قدما على خطى سلفه السياسية والدبلوماسية، غير انه أكد رغبته في رسم ملامح خاصة به تعزز مناخ الحريات والوضع الاجتماعي خلال فترة ولايته.

واقسم الرئيس الجديد على نسخة من الدستور بان "يحترم ويحمي حقوق وحريات الانسان والمواطن وبان يحترم دستور اتحاد روسيا ويدافع عنه ويدافع عن سيادة واستقلال وامن ووحدة وسلامة الدولة وبان يخدم الشعب بوفاء".

واعلن رئيس المحکمة الدستورية فاليري زورکين في الحفل الذي حضره مئات المدعوين ان ميدفيديف "تولى رسميا منصب رئيس اتحاد روسيا".

واکد ميدفيديف انه يريد "مواصلة تطوير الحريات المدنية والاقتصادية". وقال "اعتبر ان اهم مهمة لدي هي تأمين مزيد من التطور للحرية المدنية والاقتصادية". واضاف انه سيعتمد على دعم بوتين خلال ولايته الرئاسية.

وقال "اشکر فلاديمير بوتين على دعمه الشخصي المستمر وانا واثق ان هذا الامر سيتواصل في المستقبل".

واقسم ميدفيديف اليمين في قاعة اندرييفيسکي في الکرملين بعدما القى الرئيس المنتهية ولايته فلاديمير بوتين خطابا اکد فيه ان روسيا حققت "تقدما خارقا" خلال ولايتيه الرئاسيتين لمدة ثمانية اعوام.

وقال بوتين "من المهم جدا لکل واحد مواصلة المسيرة التي بدأت".

وذکرت مصادر الکرملين في موسکو ان البرلمان سيصدق على تعيين بوتين في المنصب الجديد في ا قتراع يجريه غدا الخميس.

وكان رئيس الوزراء الروسي فيکتور زوبکوف قدم في وقت سابق الاربعاء استقالته من الحکومة في اجراء محض تقني بعد تنصيب ميدفيديف لافساح المجال امام فلاديمير بوتين لتولي هذا المنصب.

واعلن مکتب الحکومة الاعلامي في بيان ان "فيکتور زوبکوف قدم استقالته من الحکومة".

ورجحت معلومات صحافية روسية ان يحتفظ عدد من الوزراء بحقائبهم.

وينص الدستور على ان يستقيل رئيس الوزراء وحکومته مباشرة بعد تنصيب الرئيس الجديد.


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: