رمز الخبر: ۴۰۸۲
وردا على مزاعم احد المتحدثين باسم القوات الامريكية من ان حزب الله لبنان يقوم بتدريب متطرفين شيعة في معسكرات قرب طهران، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية ان الامريكيين اطلقوا دوما اتهامات مختلفة ضد ايران، والتي ثبت خواؤها مرارا، مضيفا انهم (الامريكيين) يسعون ومن خلال تكرار الاكاذيب ان يحولوها الى حقيقة الا ان مساعيهم لن يحالفها النجاح.
وصف المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية التقرير السنوي للخارجية الامريكية حول الارهاب بأنه طرح لجملة من المزاعم الواهية والمتكررة ضد ايران.


وافادت وكالة مهر للانباء ان محمد علي حسيني قال في حديثه للمراسلين اليوم الاربعاء ان الاتهامات الموجهة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية تدور حول محور الدعم السياسي والمعنوي للشعب الفلسطيني واللبناني في مواجهة اعتداءات الكيان الصهيوني المتواصلة ضد هذين الشعبين، مضيفا ان امريكا تفترض ان تقديم الدعم للشعبين في دفاعهما المشروع هو عمل ارهابي، في حين ان الدعم الامريكي الشامل للكيان الصهيوني والتغطية على جرائمه، لم يبق اي شك في كون واشنطن شريكا للكيان الصهيوني في ممارسة ارهاب الدولة.

وصرح حسيني ان مثل هذه التقارير الفاقدة لاي قيمة انما تأتي في اطار تبرير الاداء اللاانساني للادارة الامريكية في غوانتانامو وابوغريب واختطاف الابرياء ونقلهم الى المعتقلات السرية، ومن اجل التغطية على جرائم الامريكيين العديدة في العراق وافغانستان، مؤكدا ان المجتمع الدولي ومختلف دول العالم ادركت بوضوح ان انتشار واتساع دائرة الارهاب والتطرف انما هو حصيلة السياسات الخاطئة والمتغطرسة التي تتبعها الادارة الامريكية.

وردا على مزاعم احد المتحدثين باسم القوات الامريكية من ان حزب الله لبنان يقوم بتدريب متطرفين شيعة في معسكرات قرب طهران، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية ان الامريكيين اطلقوا دوما اتهامات مختلفة ضد ايران، والتي ثبت خواؤها مرارا، مضيفا انهم (الامريكيين) يسعون ومن خلال تكرار الاكاذيب ان يحولوها الى حقيقة الا ان مساعيهم لن يحالفها النجاح.


وتابع ان هذا الامر نسف مصداقيتهم وعرض سمعتهم لخطر جاد، مضيفا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بذلت وتبذل كل جهودها لتحويل العراق الى بلد مستقر وآمن، وهي ترفض بشدة مثل هذه الاقاويل الواهية.

وفي معرض تبيينه لموقف ايران من تصعيد الهجمات العسكرية الامريكية ضد ابناء الشعب العراقي، اكد محمد علي حسيني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ارسلت مذكرة الى الحكومة العراقية اعربت فيها عن قلقها البالغ تجاه الاعتداءات التي تمارسها القوات الامريكية ضد المدنيين العراقيين، مضيفا ان طهران تتوقع من الحكومة العراقية ان تحول دون استمرار العمليات العسكرية للقوات الامريكية المحتلة ضد ابناء العراق.

وتعليقا على ادعاء دولة الامارات العربية المتحدة ان وزارة الخارجية العراقية ارسلت مذكرة اعلنت فيها دعمها للموقف الاماراتي بشأن الجزر الايرانية الثلاثة، قال المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية ان وزارة الخارجية استدعت السفير العراقي لدى طهران وأبلغته احتجاج ايران رسميا بهذا الشأن، وطالبت الحكومة العراقية بتعديل موقفها بهذا الخصوص.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: