رمز الخبر: ۴۱۰۲
والجمعة، طارت الاسعار لتصل الى 126.25 دولارا في نيويورك و124.90 دولارا في لندن. واغلق سعر البرميل في نيويورك على 125.96 دولارا وهو رقم قياسي جديد عند الاغلاق.
تجاوز سعر برميل النفط للمرة الاولى في تاريخه الجمعة عتبة 126 دولارا في نيويورك، بعد ساعات من تجاوزه عتبة 125 دولارا، مواصلا ارتفاعا هائلا ناجما عن القلق على العرض ومتانة الطلب والمضاربات.

وارتفاع الاسعار هائل منذ سنة تقريبا، لکنه تسارع في الاشهر الاخيرة، فانتقل من مئة دولار في الثاني من کانون الثاني / يناير الى 105 دولارات في السادس من اذار/ مارس الى 110 دولارات في 13 اذار/ مارس. ومنذ الاثنين، يتوالى تحطيم الاسعار القياسية. فبعد عتبة 120 دولارا الاثنين و121 و122 دولارا الثلاثاء وصل السعر الى 123 دولارا الاربعاء ومن ثم 124 دولارا الخميس وصولا الى 125 و126 دولارا الجمعة.

والجمعة، طارت الاسعار لتصل الى 126.25 دولارا في نيويورك و124.90 دولارا في لندن. واغلق سعر البرميل في نيويورك على 125.96 دولارا وهو رقم قياسي جديد عند الاغلاق.

ويقول مايکل ديفيس المحلل في شرکة الوساطة "ساکدين" ان "هناك عاملا کبيرا يتم طرحه کثيرا هو الاهتمام الکبير لصناديق الاسر بالنفط، يجذبها اليه التحسن السريع في اسعار النفط هذه السنة".

ويضيف "هذا يفسر على الارجح تحرکات الاسعار في الايام الاخيرة رغم المعطيات التي تشجع على تراجع الاسعار، لا سيما تحسن سعر صرف الدولار وانباء ايجابية ولو لمرة، حول العرض من نيجيريا ومخاوف حول استهلاك الوقود في الولايات المتحدة".

وتتهم اوبك المستثمرين بانهم اکبر المسؤولين عن الارتفاع الهائل في اسعار النفط. لکن هؤلاء ينفون ذلك مؤکدين ان الاسعار واصلت صعودها هذا الاسبوع رغم تحسن سعر صرف الدولار في مقابل اليورو. لکن المضاربين يميلون الى شراء النفط من اجل الاتقاء من التضخم خلال فترة تراجع الدولار.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: