رمز الخبر: ۴۱۰۳
واضاف سلطانيه : كان من المتوقع ان تتحدث الدول الخمس في مجال عدم التزامها بازاله الاسلحه النوويه وتقديم اعتذار بسبب اداها الماضي وان تقدم ضمانات في تنفيذ التزاماتها.
قال سفير ايران في الوكاله الدوليه للطاقه الذريه علي اصغر سلطانيه امس الجمعه في اخر يوم من الاجتماع التمهيدي لاعاده النظر في معاهده حظر انتشار الاسلحه النوويه (ان بي‌تي) : يجب الترحيب بالبيان الاخير المعادي لايران في الاجتماع بسبب الكشف عن هذه الحقيقه بان اميركا وبريطانيا وفرنسا ليست لديهااي حسن نيه و عزم سياسي علي التسويه السلميه للقضايا المختلفه .

وكانت هذه الدول التي تمتلك الاسلحه النوويه وبرفقه الصين وروسيا قد قرات بيانا امس الجمعه في الاجتماع اعتبرت فيه عمليه تخصيب اليورانيوم من قبل ايران تهديدا ل " ان بي‌تي " .

واضاف سلطانيه : كان من المتوقع ان تتحدث الدول الخمس في مجال عدم التزامها بازاله الاسلحه النوويه وتقديم اعتذار بسبب اداها الماضي وان تقدم ضمانات في تنفيذ التزاماتها.

واعرب السفير الايراني عن اسفه لانحراف هذه الدول عن الموضوع الرئيسي و استبداله بالملف الايراني وقال ان مثل هذه المواضيع تودي الي المساس بالاجواء البناء‌ه الموجوده بين الدول الاعضاء في المعاهده وتعرض مستقبل المعاهده للخطر.

وفي رده علي تصريحات المندوب الامريكي والتعاون بين واشنطن وتل ابيب في انتاج الاسلحه النوويه قال : ان اجبار اميركا والدول المواليه لها علي الرد علي اسئله الاعضاء والتطرق الي الغموض وعدم التزام هذه الدول بالمعاهده تعتبر انجازا بحد ذاته .

و دعا سلطانيه الدول الغربيه الاخري الي الرد بشان تعاونها مع الكيان الصهيوني و عدم تنفيذ التزاماتها المنصوصه في الماده الرابعه الداعيه للتعاون النووي السلمي مع الدول الاعضاء في المعاهده .

وقال سلطانيه ان خطوه ايران القادمه و الدول الاخري هي متابعه تنفيذ الاليه الدوليه والتحقق من صحه التصريحات الاميركيه بشان عدم التعاون النووي العسكري مع الكيان الاسرائيلي .

واشار السفير الايراني الي ممارسات اميركا في ايصال اجتماعات " ان بي تي " الي طريق مسدود وقال : ان اميركا من خلال اعتماد سياسات منفرده واحاديه الجانب قد قامت باسر السياسه المتعدده الاطراف والدوليه وانها اخطات عندما تصورت بان الاجتماع الجاري هو اجتماع لمجلس الامن.

و اكد سلطانيه ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه قد توصلت في الوقت الحاضر الي التكنولوجيا النوويه السلميه ولن تتخلي عن نشاطاتها النوويه سيما تخصيب اليورانيوم .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: