رمز الخبر: ۴۱۰۴
وانتقد رئيس مجلس خبراء القيادة في جانب آخر من كلمته مواقف الدول الغربية من الموضوع النووي الايراني, قائلا "انهم يتعاملون مع الموضوع من منطلق استكباري, من سمح لهم بإحتكار التقنيات الحديثة مثل التقنية النووية ؟ هذا القانون قانون الغاب وليس قانون الإنسان المتحضر ".
أنتقد إمام جمعة طهران المؤقت آية الله هاشمي رفسنجاني موقف الدول الغربية من الموضوع النووي الايراني, مؤكدا انها تتعامل مع الموضوع من منطلق استكباري.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني أشاد في خطبتي صلاة الجمعة بطهران بدور السيدة زينب بنت الامام علي (عليهما السلام) في تبليغ نداء عاشوراء, وذلك بمناسبة الذكرى السنوية لولادتها (ع).

وتطرق رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الى الاستنتاج الخاطئ لتصريحاته بشأن الخليج الفارسي, موضحا "اني لم اقل ان اسم الخليج الفارسي موجود في القرآن الكريم, بل اني قلت ان 95 بالمائة من المفسرين قالوا ان البحر الذي جاءت اوصافه في سورة الكهف أسمه بحر فارس".

وأشار آية الله هاشمي رفسنجاني الى الذكرى السنوية الستين لانتهاء الحرب العالمية الثانية, قائلا "ان الحرب العالمية الثانية تمثل لوحة تزود البشرية بالدروس والعبر, حيث قتل في هذه الحرب مالايقل عن 40 مليون انسانا".

واضاف "مضى على انتهاء الحرب العالمية الثانية ستون عاما, الا اننا نرى ان الأجواء الروحية للقوى العظمى لم تستخلص حتى الآن الدروس والعبر من التاريخ".

وانتقد رئيس مجلس خبراء القيادة في جانب آخر من كلمته مواقف الدول الغربية من الموضوع النووي الايراني, قائلا "انهم يتعاملون مع الموضوع من منطلق استكباري, من سمح لهم بإحتكار التقنيات الحديثة مثل التقنية النووية ؟ هذا القانون قانون الغاب وليس قانون الإنسان المتحضر ".

وتطرق آية الله هاشمي رفسنجاني الى حرب الثمان سنوات التي فرضت على الجمهورية الاسلامية الايرانية من قبل نظام صدام المقبور عام 1980, وقال "ان ايران اثبتت في حربها ضد نظام صدام انها ليست من الذين يستخدمون الاسلحة غير المتعارفة ".

وأضاف رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام, قائلا "انهم لا يستطيعون حرماننا من حقنا المشروع في امتلاك التقنية النووية المدنية, ومن البديهي ان ايران لن ترضى بهذا الظلم ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: