رمز الخبر: ۴۱۰۸
وفي بيروت، توقفت الاشتباكات بين انصار السلطة والمعارضة بعد فرض انصار المعارضة السيطرة الكاملة على كافة احياء العاصمة، فيما انسحب مسلحو السلطة من مراكزهم وسلموها الى الجيش اللبناني.
قتل 7 أشخاص باشتباكات بين أنصار المعارضة والموالاة في مدينة عالية الواقعة في جبل لبنان معقل النائب وليد جنبلاط شرقي العاصمة بيروت.

وسبق ذلك مقتل شخصين من أنصار المعارضة في اشتباك مع عناصر تيار المستقبل في بلدة عرمون المجاورة، كما قتلت امرأة وزوجها في مدينة صيدا كبرى مدن الجنوب، فيما قتلت امرأة في بلدة بر الياس في البقاع.

وفي بيروت، توقفت الاشتباكات بين انصار السلطة والمعارضة بعد فرض انصار المعارضة السيطرة الكاملة على كافة احياء العاصمة، فيما انسحب مسلحو السلطة من مراكزهم وسلموها الى الجيش اللبناني.

من جهته، نفى وزير الشباب والرياضة اللبناني احمد فتفت، نية حكومة فؤاد السنيورة تقديم الاستقالة.

وفي مقابلة مع تلفزيون العالم، قال فتفت ان الحكومة لا تستطيع الاستقالة لعدم وجود رئيس للبلاد.

كما دعا فتفت الى انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيسا للجمهورية، ووضع قرارات الحكومة في عهدة الجيش وسحب المسلحين من الشوارع والبدء بحوار شامل.

من جانب آخر، قالت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس ان واشنطن ستقف الى جانب الحكومة اللبنانية وستوفر لها الدعم الذي تحتاجه.

واوضح الناطق باسم وزارة الخارجية شون ماكورماك، بان هذا الدعم سيكون سياسيا ودبلوماسيا، مستبعدا اي دعم عسكري حاليا.

واعلنت الخارجية الاميركية ان مشاورات دولية مكثفة ستجرى الاثنين المقبل حول لبنان بعد الاجتماع الاستثنائي لوزراء الخارجية العرب في القاهرة غدا الاحد.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض غوردون جوندرو: ان واشنطن تستشير في الوقت الراهن حكومات اخرى في المنطقة ومجلس الامن الدولي حول تدابير لمحاسبة المسؤولين عن اعمال العنف في لبنان.


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: