رمز الخبر: ۴۱۱۹
واضاف السنيورة: يدعو الواجب الوطني الجيش واطلب منه مجددا ان يفرض الامن في كل المناطق على الجميع وان يردع المسلحين ويخرجهم من الشوارع فورا ويزيل الاعتصام ويعيد الحياة الطبيعية الى العاصمة.
دعا رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة اليوم السبت الجيش الى "ردع المسلحين واخراجهم من الشوارع فورا وازالة اعتصام" المعارضة من وسط بيروت التجاري.

وقال السنيورة في خطاب متلفز: طلبت من قيادة الجيش ان تتحمل مسؤولياتها كاملة في حماية السلم الاهلي وما زلت اصر على قيام الجيش بواجبه الوطني كاملا من دون تردد او تأخير وهو ما لم يتحقق حتى الآن.

واضاف السنيورة: يدعو الواجب الوطني الجيش واطلب منه مجددا ان يفرض الامن في كل المناطق على الجميع وان يردع المسلحين ويخرجهم من الشوارع فورا ويزيل الاعتصام ويعيد الحياة الطبيعية الى العاصمة.

واكد السنيورة ان حكومته لن تتراجع عن مواقفها، ولن تقبل بعد اليوم استمرار سلاح حزب الله على هذا الوضع.

وقال السنيورة: نحن لم نعد نقبل ان يستمر وضع حزب الله وسلاحه على هذا الوضع، اللبنانيون لا يستطيعون ان يستمروا في هذا الحال.

اضاف: على حزب الله ان يدرك ان قوة السلاح لن ترهبنا ولن نتراجع ولن يجعلنا نتراجع عن موقفنا وقناعاتنا حتى لو ذهب في استعماله السلاح الى ابعد مما اقدم عليه.

وطرح السنيورة في خطابه "صيغة مرحلية للحل" تبدأ بوضع قررات الحكومة التي ادت الى اندلاع الازمة في"عهدة قيادة الجيش".

من جهته أبلغ رئيس مجلس النواب نبيه بري، الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، في اتصال بينهما السبت أن الحل الوحيد هو الحوار والعودة عن قرارات الحكومة.

وسأل بري موسى عما يُمكن أن يفعله اجتماع وزراء الخارجية العرب، فهدد موسى بالتدويل، فردّ رئيس المجلس بالقول إنَّ آخر همَّنا هو التدويل، فلبنان مدوَّل منذ ثلاثين عاماً.

وأكد مصدر في المعارضة أن الاخيرة ستُبقي على قطع الطرقات في بيروت ومنها طريق المطار حتى تتراجع حكومة السنيورة عن القرارات الأخيرة وتبادر إلى الحوار.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: