رمز الخبر: ۴۱۳۴
وصرح حسيني ان ايران ترحب باي خطوه بامكانها ان تقدم حلا مناسبا للخروج من المازق الراهن ومستعده ان تستخدم طاقاتها في هذا المجال .
قال المتحدث باسم الخارجيه سيد محمد علي حسيني اننا اكدنا مرارا ان حل الازمه اللبنانيه يكون داخليا ولبنانيا ولايستطيع الآخرون ان يتخذوا القرارات بدلا من الشعب اللبناني الكبير.

واضاف حسيني اليوم الاحد في موتمره الصحفي الاسبوعي ان الجمهوريه الاسلاميه في ايران تعتقد بان نظريه الوحده الوطنيه تعتبر حلا مناسبا للبنان ومن خلال التفاهم والمحادثات الداخليه يمكن اداره الوضع الراهن بالشكل المطلوب .

وصرح حسيني ان ايران ترحب باي خطوه بامكانها ان تقدم حلا مناسبا للخروج من المازق الراهن ومستعده ان تستخدم طاقاتها في هذا المجال .

واكد المتحدث باسم الخارجيه ان الكيان الصهيوني وبعد هزيمته النكراء في حربه التي استمرت ‪ ۳۳‬يوما ضد الشعب اللبناني والمقاومه الوطنيه والاسلاميه حاول ان ينتقم باي شكل من الاشكال وان يصل الي الاهداف التي لم يتمكن من الوصول اليها في ظل الحرب من خلال اثاره نار الفتن والخلاف بفضل الدعم الامريكي وتدخل الولايات المتحده .

ومضي حسيني يقول ان ايران حذرت مرارا بان اميركا والكيان الصهيوني يحاولان من خلال استخدام كل الآليات والعوامل المتوفره لديهما ان تبقي الاجواء في لبنان متازمه ومن خلال تدخلهما المفضوح يحولان دون توصل التيارات السياسيه في لبنان الي اتفاق شامل في اطار تعزيز الوحده الوطنيه والاستقرار والامن الداخلي.

وتابع ان الامريكان والصهاينه ووسائل الاعلام المرتبطه بهما مشغولون ببث الخلاف والفتن ويسعون الي ان يظهروا التطورات الاخيره بانها نزاع بين مختلف الطوائف والمذاهب في هذا البلد لكن المراقبين والخبراء يعلمون بان الحقيقه ليست كما يدعون .

وقال المتحدث باسم الخارجيه ان اميركا تزامنا مع تدخلها الواسع في الشوون الداخليه في لبنان تتهم الآخرين بالتدخل وهي نفس السياسه التي تتبعها في العراق وافغانستان وفلسطين.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: