رمز الخبر: ۴۱۴۷
وقد اجبرت حدة المعارك عناصر الحزب التقدمي على تسليم مراكزهم واسلحتهم للجيش اللبناني الذي انتشر في الشويفات وعاليه وعيتات وعرمون وبيصور.
افاد مراسلنا صباح اليوم الاثنين ان مواجهات ليلية اندلعت بين انصار المعارضة وعناصر من الحزب التقدمي الاشتراكي في نيحا والباروك بمنطقة الشوف.

وجاء ذلك بعد اشتباكات عنيفة في عدد من البلدات بمنطقة عاليه بجبل لبنان.

وقد اجبرت حدة المعارك عناصر الحزب التقدمي على تسليم مراكزهم واسلحتهم للجيش اللبناني الذي انتشر في الشويفات وعاليه وعيتات وعرمون وبيصور.

وكانت المعارك قد امتدت رقعتها بعد اشتباك وقع بين انصار الجانبين في منطقة عيتات وللمرة الاولى يستخدم الطرفان في المواجهات الاسلحة المتوسطة والثقيلة، لاسيما المدفعية، في حين لم يعرف عدد القتلى والجرحى التي خلفتها المعارك.

وفي العاصمة بيروت، ساد الهدوء بعد قرار المعارضة سحب المظاهر المسلحة من شوارعها، فيما بقيت الطرقات الرئيسة مقفلة مع استمرار العصيان المدني.

كما شيع اهالي العاصمة عددا من القتلى وسط اجراءات امنية اتخذها الجيش اللبناني.

وكان وزراء الخارجية العرب قرروا خلال اجتماعهم الاستثنائي في القاهرة تشكيل لجنة وزارية برئاسة قطر من اجل حل الازمة اللبنانية.

الى ذلك، قال الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى، ان اللجنة ستتوجه الى لبنان في وقت قريب جدا، مضيفا ان المبادرة العربية هي الاساس لحل الازمة التي تشهدها البلاد.

وتجنب موسى الاجابة عن سؤال حول ارسال قوات عربية الى لبنان، ورفض عدد من الدول العربية مشروع قرار لتضمنه فقرة موجهة ضد حزب الله.

وقال وزير خارجية جيبوتي ان وضع الشروط المسبقة وتوجيه التهم لا يساعد على خلق مناخ ايجابي للحوار.

وقبل صدور مقررات الاجتماع الوزاري، خرج الامين العام المساعد لجامعة الدول العربية احمد بن حلي، وتلا نداء عاجلا باسم المجتمعين دعا فيه اللبنانيين الى ضرورة الوقف الفوري لاطلاق النار وتسهيل مهمة الجيش.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: