رمز الخبر: ۴۱۷۱
واضاف, "عثر على أسلحة وذخيرة وآلات لصنع القنابل ومادة السيانور لدى المتورطين الذين كانوا بصدد تنفيذ تفجيرات في أماكن مزدحمة".
أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية علي رضا جمشيدي الثلاثاء عن إلقاء القبض على 12 شخصا من المتورطين الرئيسيين في حادث تفجير مسجد في شيراز.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان جمشيدي أشار في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الى حادث اعتداء شيراز المؤلم ومراحل سير التحقيق في هذه القضية, وقال "بذلت وزارة الأمن منذ وقوع الحادث جهودا كبيرة ليلا ونهارا حتى تمكنت من التعرف على المتورطين الرئيسيين في هذا الحادث".

واضاف, "عثر على أسلحة وذخيرة وآلات لصنع القنابل ومادة السيانور لدى المتورطين الذين كانوا بصدد تنفيذ تفجيرات في أماكن مزدحمة".

وتابع المتحدث باسم السلطة القضائية, "لقد اتضح تورط اميركا وبريطانيا في هذه الحادثة, حتى ان المتورطين الرئيسيين المعتقلين أعترفوا في مراحل (التحقيق) الأولية بارتباطهم بدولتي اميركا وبريطانيا".

واوضح جمشيدي, "ان شعبنا يعلم جيدا بدعم بريطانيا واميركا للمنافقين, وينبغي القول بأن المعاهدتين الدوليتين لمكافحة التفجيرات الارهابية و مكافحة الدعم المالي للإرهاب لعامي 1997 و 1999 اللتين اقرتهما هاتان الدولتان تم نقضهما بشكل فاضح في هذه الحادثة".

وأضاف, "ان هاتين الدولتين تتخرص دوما بشعار محاربة الإرهاب, الا انهما للأسف تمثلان حماة الإرهاب الرئيسيين".

واشار المتحدث باسم السلطة القضائية الى انه سيتم إنزال أقصى العقوبات بالمتورطين في حادث الانفجار الأليم هذا.

وحول تقديم ايران شكوى لدى المراجع القضائية الدولية ضد الدول المتورطة في حادث انفجار شيراز, قال جمشيدي "لقد كلف المدعي العام للبلاد بتقديم شكوى لدى المراجع الدولية والداخلية ضد الدول المتورطة بشكل مباشر أو غير مباشر في هذا الحادث المؤسف, وبإمكان عوائل الشهداء والمصابين المطالبة بتعويضات من خلال قيام وزارة الخارجية بتقديم الدعم اللازم وتسهيل الاجراءات".

وأعرب عن أمله بأن تتضح ابعاد فضيحة هاتين الدولتين لشعبيهما وسائر شعوب العالم, من اجل ان تتاح إمكانية القضاء على الأعمال الارهابية في العالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: