رمز الخبر: ۴۱۸۵
وتابع انه اذا كان بامكان الدول العربيه تعبئه القوات العسكريه فان من الاولى ان يذهبوا الى ارض عربية يحتلها الاجانب غير العرب لا لبنان التي يوجد فيها شعبها لا قوات اجنبية.
عصر ايران - قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان وزير الخارجيه السعودي سعود الفيصل له افكاره الخاصه "ولا اعرف مدى تناسق هذه الافكار مع افكار الملك عبد الله بن عبد العزيز واننا لن نرد على وزير الخارجيه السعودي احتراما للملك عبد الله".

واضاف الرئيس احمدي نجاد وهو يتحدث في موتمر صحفي ردا على سوال حول تصريحات وزير الخارجيه السعودي سعود الفيصل بارسال قوات عربيه الى لبنان اضاف انه يامل بان يكون ما نسب الى سعود الفيصل غير صحيح وان من المرجح ان يكون قد ادلى بهكذا تصريحات من منطلق الغضب.

وقال "اننا نتريث لكي يهدأ غضب وزير الخارجية السعودي وحينها سندلي براينا في القضيه".

وتابع انه اذا كان بامكان الدول العربيه تعبئه القوات العسكريه فان من الاولى ان يذهبوا الى ارض عربية يحتلها الاجانب غير العرب لا لبنان التي يوجد فيها شعبها لا قوات اجنبية.

وقال انه توجد في لبنان مجموعات لبنانيه سواء من المسيحيين او الشيعه والسنه والدروز وغيرهم ويوجد خلاف داخلي على اكثر تقدير اذ يجب علينا ان ننصحهم لكي يتفاوضوا وديا ويسووا خلافاتهم.

وقال الرئيس احمدي نجاد انه لو كان وزير الخارجيه السعودي حريصا على الاراضي العربية فباعتقادي كان يجب ان يعملوا خلال ال‪ ۶۰‬ عاما او ‪ ۳۰‬ عاما او الاعوام العشره الاخيره لتاسيس قوه مشتركه ليعالجوا بها قضيه فلسطين المحتلة.

واشار الى محادثات اجراها مع ملك السعودية الملك عبدالله بن عبد العزيز في الرياض بشان لبنان وقال انه توصلنا الى تفاهم مع الملك عبدالله بتشكيل مجموعة مشتركة للمساعدة على تسويه المشكله اللبنانيه وتقرر ان ينوب سعود الفيصل عن السعوديه ومنوجهر متكي عن ايران في المجموعة .

واضاف ان الملك عبد الله استدعى بعد ذلك سعود الفيصل وطرح عليه هذا الموضوع الا ان الفيصل قال اننا تحدثنا الى المجموعات اللبنانيه ونحن نحل المشكله بانفسنا لكن الملك عبد الله قال له اننا اتفقنا وان بعض المجموعات اللبنانيه لا تفي بما تقوله الا ان سعود الفيصل قال اننا نسوي القضيه ولا حاجه الى المشوره مع ايران.

واعرب الرئيس احمدي نجاد عن اعتقاده بان سعود الفيصل لا يتابع كثيرا اوامر العاهل السعودي ويقول في الاجتماعات شيئا وخارجها شيئا اخر.

واكد ان‌ اي تدخل في شوون لبنان سواء ان يتصل احد عبر الهاتف او ان يرسل احد سفيره ويطلب منه ان يتخذ قرارات مثيره للتوتر او ان يقول احدهم باننا نريد ايفاد قوه عسكريه او ان يهدد احد مجموعه ما كل هذا لا يخدم مصلحه الشعب اللبناني.

وقال ان الشعب اللبناني لديه المقدره والفكر والثقافه بان يدير نفسه بنفسه ولنسمح للشعب اللبناني ان يتخذ القرار بنفسه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: