رمز الخبر: ۴۱۸۷
ان الاستكبار يعني الغطرسة والاستعلاء وقتل الناس وعدم الخجل والاستحياء والاعتداء المصحوب بالصلافة. ان النظام الذي يسود اليوم القوى المتغطرسة في العالم هو النظام الاستكباري.
عصر ايران – مقتطفات من أقوال وتصريحات قائد الثورة الاسلامية سماحة اية الله السيد علي الخامنئي بشان اميركا.

- معنى الاستكبار في ثقافتنا :

يعتبر الاستكبار في ثقافتنا مجموعة القوى التي تستند على قدراتها السياسية والعسكرية والعلمية والاقتصادية وتعتمد رؤية تمييزية تجاه البشرية ، لممارسة الضغط والاستغلال المتغطرس والاستعلائي على المجموعات الانسانية الكبرى – اي الشعوب والحكومات والدول- لصالحها، والتدخل في شؤونها والتطاول على ثرواتها وتمارس الغطرسة والقوة ضد الحكومات والظلم والعسف ضد الشعوب والاساءة الى ثقافاتها وتقاليدها (كلمة سماحته في حفل افتتاح الدورة الثامنة للقمة الاسلامية في طهران).

ان الاستكبار يعني ان تستند حكومة وقوة وشخص ما على عنجهيتها وترى ان السبيل متاح امامها لممارسة القوة في اي مكان شاءت وان تمارس الضغط والتعسف ضد اي جهة واي شعب تريد، وان تسلب ثروات اي شعب اذا ما ارادت وان تتدخل في شؤون اي شعب ومجموعة وشخص تريد والا تخجل من ذلك. ان تقوم بابشع الاعمال وتطلق اجمل الالفاظ على ابشع الاعمال التي تقوم بها والا تخجل من احد.

ان الاستكبار يعني الغطرسة والاستعلاء وقتل الناس وعدم الخجل والاستحياء والاعتداء المصحوب بالصلافة. ان النظام الذي يسود اليوم القوى المتغطرسة في العالم هو النظام الاستكباري.(تصريحات سماحته لدى استقباله الشرائح المختلفة من الشعب).

- معنى ومفهوم الاستكبار في القران الكريم :

ان للاستكبار معنى واسعا. وقد استخدمت تفرعات ومشتقات الاستكبار بصورة متكررة في القران الكريم. كما ان مفردة الاستكبار نفسها استخدمت في القران. ويبدو ان الاستكبار يختلف عن التكبر. وربما يمكن القول بان التكبر يشير الى صفة قلبية ونفسية ، اي ان الانسان يعتبر نفسه افضل من الاخرين. لكن الاستكبار يركز بشكل اكبر على الجانب العملي للتكبر. اي ان الذي يمارس الكبر ويعتبر نفسه افضل من الاخرين يتصرف في تعامله مع الاخرين بشكل يصبح هذا التكبر واضحا وجليا. يحتقر الاخرين ويسئ اليهم ويتدخل في شؤون الاخرين ويتصرف من منطلق انه يتخذ القرار للاخرين. فهذا معنى الاستكبار. وكما ورد في القران الكريم "فلما جاءهم نذير ما زادهم الا نفورا. استكبارا في الارض ومكر السيئ" (فاطر:42-43)، اي انهم استكبروا في مقابل النبي وكلام الحق .لم يقولوا اننا افضل ، بل طبقوا عمليا مقولة انهم افضل ولهم حق اكبر. اي تلك الحروب الطويلة والتي لا نهاية لها لجبهة الكفر والعناد والطغيان ضد جبهة رسالة الحق المعنوية والنور والهداية. الاستكبار يعني هذا.(تصريحات سماحته امام اهالي مدينة مشهد).

ان معنى ومفهوم الاستكبار هو مفهوم قراني وليس بالشئ الذي ورد في ثقافة ثورتنا من دون سبب ومبرر. ان مفهوم الاستكبار يتطلب ان يقوم المسلمون والمؤمنون والدولة والثورة الاسلامية بمواجهة الاستكبار، وليس من منطلق المصلحة او بصورة مرحلية وتكتيكية ، بل ان هذه المواجهة قائمة بصورة دائمة. ان الثورة تحمل هذا الشئ في ذاتها وطالما الثورة قائمة فان هذا الشئ سيظل قائما.

- ابليس ، اول المستكبرين:

ان مفهوم الاستكبار في القران الكريم هو ان عنصرا او شخصا او جمعا او تيارا يعتبر نفسه ارفع من الحق والا يرضخ للحق ويعتبر نفسه وقوته معيارا للحق. ان اول مستكبر في التاريخ يرسمه القران الكريم لنا ، هو ابليس "ابى واستكبر" (البقرة:34). فهو اول المستكبرين.

ومن غير الممكن ان نتصور ان مسلما او مؤمنا او موحدا يغض الطرف ولو ليوم او لحظة عن معاداة ابليس والشيطان. ان نهج الاسلام هو اصلا نهج معاداة ابليس والشيطان. وخلال الدعوة التي قام بها الانبياء ، فان المستكبرين هم الذين رفضوا الدعوة الالهية والتوحيد وتصدوا لهما ومارسوا الغطرسة : "قال الملا الذين استكبروا من قومه لنخرجنك يا شعيب"(الاعراف :88).
يتبع /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: