رمز الخبر: ۴۱۹۱
وصرح رئيس يتيم "اننا نرى ان النشاطات الايرانية النووية ذات طابع سلمي ومن البديهي ان ايران لها الحق في ان تواصل هذه النشاطات"، داعيا الدول الغربية الى تجنب الكيل بمكياليين في التعامل مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.
دعا وزير الخارجية الماليزي الغرب الى دراسة اقتراحات الجمهورية الاسلامية الايرانية بدقة، واصفا تقديم هذه الاقتراحات بانه عمل مفيد للغاية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية الماليزي رئيس يتيم رحب خلال لقائه مع سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في ماليزيا مهدي خندق آبادي، بمبادرة ايران في تقديم رزمة اقتراحاتها الى القوى الكبرى.

وصرح رئيس يتيم "اننا نرى ان النشاطات الايرانية النووية ذات طابع سلمي ومن البديهي ان ايران لها الحق في ان تواصل هذه النشاطات"، داعيا الدول الغربية الى تجنب الكيل بمكياليين في التعامل مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وشرح خندق آبادي للوزير الماليزي مسيرة تعاون طهران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية طيلة السنوات الاربع الماضية، مشيرا الى زوال سوء الفهم بين الطرفين من خلال خطة الشفافية، مؤكدا ان هذا التعاون المشترك بين ايران والوكالة الدولية هدم كل اسس الاتهامات والاكاذيب الامريكية ضد ايران، واعاد الموضوع النووي الايراني الى مساره العادي والذي يجب ان يدرس ويتابع في الوكالة الدولية.

ووصف استمرار التعامل مع الموضوع النووي الايراني في مجلس الامن الدولي بانها يتعارض مع القوانين والاعراف الدولية، مؤكدا ان مثل هذه الاجراءات التي تقوم بها القوى الكبرى تؤدي الى التقليل من فاعلية المنظمات الدولية وتوفر الارضية لتمادي دول من قبيل امريكا والكيان الصهيوني في سوء استغلال هذه المنظمات ودعم الارهاب ومواصلة الاحتلال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: