رمز الخبر: ۴۱۹۶
واضاف رئيس الجمهورية "ان احتفالات التأسيس أشبه ماتكون باحتفال بميلاد أحد الموتى, وهكذا حفل لن ينفع الميت, ولن يجنوا منه سوى ضياع ماء وجههم ".
خاطب الرئيس محمود أحمدي نجاد في كلمة بمدينة جرجان حماة الكيان الصهيوني قائلا "لتعلم الدول الداعمة لاسرائيل بان إقامة احتفالات التأسيس ودعم اسرائيل لايمكنهما إنقاذ هذا الكيان من الانهيار".

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الرئيس أحمدي نجاد القى اليوم الاربعاء كلمة أمام أهالي مدينة جرجان في اليوم الأول من زيارته التفقدية لمحافظة كلستان, قال فيها "على الدول الغربية ان تعلم بأن الكيان الصهيوني يسير نحو الموت, وان الأنظمة المستكبرة لايمكنها ان تقدم أي دعم لهذا الكيان, لأن شعوب العالم اليوم مستاءة من اسرائيل, ولو تتاح لها أدنى فرصة فإنها ستقتلع هذا الكيان المصطنع من على وجه الارض ".

واضاف رئيس الجمهورية "ان احتفالات التأسيس أشبه ماتكون باحتفال بميلاد أحد الموتى, وهكذا حفل لن ينفع الميت, ولن يجنوا منه سوى ضياع ماء وجههم ".


وأوضح "للأسف فان ادارة الأفراد الطالحين اليوم أدت الى ان يواجه الشعب الفلسطيني المظلوم لاسيما الأطفال والنساء منهم القتل والدمار ".

وتابع الدكتور احمدي نجاد قائلا "ان دعم الدول الغربية وخاصة أمريكا المستكبرة للكيان الصهيوني يتزامن مع دعم بعض المنظمات المؤسف لجرائم الكيان الصهيوني وإطلاقها بالعكس على الشعب الفلسطيني المظلوم وشبانه صفة الإرهاب ".


وتطرق رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية في جانب آخر من كلمته الى الأزمة الاقتصادية العالمية, وقال "اليوم للأسف فان أغلب الدول تعاني من الفقر وضغوط شحة المواد الغذائية, ان الأزمة التي اجتاحت اليوم عشرات الدول هي نتاج ادارة وعمل الأفراد غير المؤمنين, وفي الوقت الذي لاتملك فيه أغلب البلدان الحنطة للأكل نراهم يتلفون الحنطة كما يروق لهم بذريعة المحافظة على سوقها ".

وأعرب رئيس الجمهورية عن أسفه لأن الجمهورية الاسلامية الايرانية تواجه العام الحالي موجة جفاف, طالبا من المزارعين والمواطنين ترشيد استهلاك الماء والوقود والطاقة لمساعدة الحكومة على التغلب على موجة الجفاف هذه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: