رمز الخبر: ۴۱۹۸
واشار القائم باعمال سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في سوريا الى بعض التهديدات والتحديات المشتركة التي يواجهها البلدان بما فيها الغزو الثقافي والاعلامي الذي يقوده الكيان الصهيوني والاستكبار العالمي، مؤكدا على ضرورة تحلي الامة الاسلامية وخاصة منطقة الشرق الاوسط بالوعي في الظروف الراهنة.
افتتحت المستشارية الثقافية الايرانية الاسبوع الثقافي للجمهورية الاسلامية الايرانية في مدينة جبلة السورية.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن العلاقات العامة لرابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية ان مير مسعود حسينيان القائم بالاعمال في سفارة الجمهورية الاسلامية في دمشق القى كلمة في افتتاح فعاليات الاسبوع الثقافي الايراني اشاد فيها بمستوى العلاقات الشاملة بين ايران وسوريا في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والصناعية والثقافية، واصفا هذه العلاقات بانها تسير في مستوى جيد للغاية وانها تعتبر مثالا يحتذى به وتشهد نموا مطردا يوما بعد يوم نظرا للاهتمام المشترك والتحديات المشابهة والمواقف المتقاربة.

واشار حسينيان الى ان العلاقات بين ايران وبلاد الشام على الصعيد الثقافي تعود الى قرون مديدة ضاربة جذورها في اعماق التاريخ، مضيفا ان هذه العلاقات ازدادت رسوخا بظهور الاسلام حيث هاجر الكثير من العلماء والمفكرين والباحثين الايرانيين الى بلاد الشام بحثا عن الحق والحقيقة ومن ابرزهم مولانا وناصر خسرو والفارابي وسعدي الشيرازي.

ورأى ان من مؤشرات عمق العلاقات الثقافية والعلمية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا يمكن الاشارة الى اقامة الاسبوع الثقافي بين البلدين في مختلف المدن والمحافظات واقامة معارض الكتاب واسبوع الافلام وايجاد ثلاثة مقاعد للغة والادب الفارسي في 3 جامعات سورية وتبادل الوفود العلمية والجامعية وتأسيس جامعة الفارابي في محافظة اللاذقي ودخول اكثر من 500 الف زائر ايراني الى سوريا سنويا ووجود اكثر من 400 طالب ايراني في الجامعات السورية.

واشار القائم باعمال سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في سوريا الى بعض التهديدات والتحديات المشتركة التي يواجهها البلدان بما فيها الغزو الثقافي والاعلامي الذي يقوده الكيان الصهيوني والاستكبار العالمي، مؤكدا على ضرورة تحلي الامة الاسلامية وخاصة منطقة الشرق الاوسط بالوعي في الظروف الراهنة.

من جانب آخر قال محمد حميد علي المدير الثقافي في مدينة جبلة السورية ان الثقافة تشكل هوية كل شعب وحضارة، مضيفا ان ايران وبعد انتصار الثورة الاسلامية عرضت ثقافة مليئة بالقيم وتحركت نحو تربية جيل المستقبل من خلال ترشيد نشاطاتها الثقافية.

واشار المدير الثقافي في مدينة جبلة الى الابعاد الواسعة للثقافة الايرانية ودورها المؤثر في نهضة الامة الاسلامية، مضيفا ان الثورة الاسلامية الايرانية استطاعت في الجانب الثقافي ان تمد البشرية بثورة مفعمة بالقيم، معتبرا الفعاليات الثقافية من قبيل اقامة هذا الاسبوع الثقافي بأنها تشكل جانبا من هذه الابعاد الواسعة.

ويقام خلال هذا الاسبوع الثقافي، معرض للكتاب يضم 1500 عنوانا لمختلف الكتب اضافة الى معرض للتحف اليدوية والفنية، كما تعرض العديد من الافلام الايرانية ضمن فعاليات الاسبوع الثقافي الايراني الذي يقام في المركز الثقافي العربي في مدينة جبلة بمحافظة اللاذقية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: