رمز الخبر: ۴۲۰۲
واردف بيان الخارجية الايرانية قائلا : ان الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي تحاول من خلال اصدار البيان المذكور الى حرف الرأي العام الاوروبي تجاه عدم اكتراثها ازاء الكوارث اللانسانية للكيان الصهيوني , وهذا الامر سيسيء بشكل جاد الى سمعة ومكانة الاتحاد الاوروبي.
شجبت وزارة الخارجية البيان الصادر عن الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي (سلوفينيا) فيما يتعلق بتصريحات رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حول الكيان الصهيوني.

وافادت وكالة مهر للانباء انه جاء في وزارة الخارجية : ان البيان الذي اصدرته امس سلوفينيا الرئيسة الدورية للاتحاد الاوروبي هو البيان الثاني عديم الجدوى الذي تصدره خلال ترؤسها للاتحاد الاوروبي. ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين هذا البيان اللامسؤول , وتعرب عن اسفها لخضوع الرئاسة الحالية للاتحاد الاوروبي لتأثير الكيان الصهيوني واللوبي الصهيوني في اوروبا.

واضاف بيان الخارجية الايرانية : ان سلوفينيا تعمل على اصدار بيانات عديمة القيمة في ظروف يشهد العالم فيها استمرار جرائم الكيان الصهيوني في الاراضي المحتلة , وحدوث كارثة انسانية كبرى في غزة والمجازر اليومية ضد الشعب الفلسطيني , ان التزام الاتحاد الاوروبي الصمت تجاه الجرائم العديدة للكيان الصهيوني وعدم ابداء رد فعل على ممارسات هذا الكيان اللاانسانية تتنافى مع القوانين الدولية , وتبين بشكل واضح السياسات المزدوجة والانتهازية للاتحاد الاوروبي.

واردف بيان الخارجية الايرانية قائلا : ان الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي تحاول من خلال اصدار البيان المذكور الى حرف الرأي العام الاوروبي تجاه عدم اكتراثها ازاء الكوارث اللانسانية للكيان الصهيوني , وهذا الامر سيسيء بشكل جاد الى سمعة ومكانة الاتحاد الاوروبي.

ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تستنكر بشدة اتخاذ مثل هذه السياسات المنافقة والمزدوجة من قبل رئاسة الاتحاد الاوروبي , وتطلب من الرئاسة الدورية ان لا تجعل شأن وسمعة الاتحاد ألعوبة بيد الصهاينة , وان تتحمل مسؤوليتها الجسيمة في الدفاع عن الكرامة الانسانية والتصدي للارهاب والجريمة وقتل الابرياء العزل المظلومين ومراعاة الانصاف والعدالة في مواجهة المحتلين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: