رمز الخبر: ۴۲۰۴
وحسب التقرير فانه لم تتوفر حتى الآن معلومات دقيقة عن محاور ونتائج المحادثات التي جرت خلف ابواب مغلقة, حيث من المتوقع ان تنعكس هذه المحادثات في تقرير مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الذي سيقدمه خلال الايام القادمة.
أنتهت مساء الأربعاء في طهران الجولة الثالثة من المحادثات الفنية التي استغرقت ثلاثة ايام بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان المحادثات الفنية لوفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية المؤلف من ثلاثة اشخاص برئاسة هيرمن ناكارت رئيس المكتب الأقليمي للسلامة النووية كانت قد بدأت عصر الاثنين في طهران مع هيئة ايرانية برئاسة مندوب ايران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانيه وعضوية مساعد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد سعيدي.

وحسب التقرير فانه لم تتوفر حتى الآن معلومات دقيقة عن محاور ونتائج المحادثات التي جرت خلف ابواب مغلقة, حيث من المتوقع ان تنعكس هذه المحادثات في تقرير مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الذي سيقدمه خلال الايام القادمة.

وقال سلطانيه رئيس الوفد الايراني المشارك في المحادثات في تصريح لتلفزيون جام جم, "من المتيقن ان تقرير البرادعي سيذكر ايضا عدم وجود أي انحراف لدى ايران في التزاماتها, ومع هذا فمن المتوقع ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية سوف تذكر في تقريرها القادم انها لا يمكنها القول حتى الآن بعدم وجود أية نشاطات غير معلنة في ايران ".

وكان وفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أجرى الجولة الثانية من محادثاته في طهران والتي استغرقت ثلاثة أيام أيضا ً في الثلاثين من نيسان /أبريل الماضي.

وكانت ايران قد أجابت في العام الماضي في اطار مبادرة خطة التعاون على جميع تساؤلات الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول الانشطة النووية الايرانية المدنية ضمن فترة زمنية محددة مزيلة بذلك كل غموض لدى الوكالة الدولية حول البرنامج النووي الايراني, حتى ان مدير عام هذه الوكالة أيد ذلك في تقريره, ورغم هذا فان مجلس الأمن الدولي وتحت ضغط امريكا وحلفائها أصدر القرار 1803 الذي يطالب فيه ايران بالإجابة على الاتهامات والادعاءات الخاوية حول البرنامجين الصاروخي والنووي لايران.

وقد قدمت الجمهورية الاسلامية الايرانية في اطار اتفاق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقييمها لهذه الاتهامات, مؤكدة أنها لا أساس لها من الصحة ومعلنة في الوقت نفسه استعدادها الدائم للإجابة على الاسئلة التقنية للوكالة الدولية للطاقة الذرية كسائر أعضاء الوكالة الدولية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: