رمز الخبر: ۴۲۰۵
وذكر أن التعاون بين روسيا وإيران لا يشكل تهديدا بانتشار السلاح النووي وسيتواصل في ظل التزام صارم بالمعايير الدولية.
أعلن رئيس مجلس الفدرالية الروسي سيرغي ميرونوف ان أنشطة ايران النووية خاضعة لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية, مشددا ان إيران كدولة ذات سيادة لها الحق في استخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية.

وذكرت وكالة أنباء نوفوستي الروسية ان ميرونوف صرح للصحافيين أمس الاربعاء خلال زيارته للأراضي الفلسطينية المحتلة, أن روسيا ستواصل تنفيذ التزاماتها حيال إيران في مجال الطاقة النووية ما دامت إيران تنفذ التزاماتها المتمثلة في توفير إمكانية المراقبة الدولية على برنامجها الذري.

وأضاف المسؤول الروسي, "إن موقف روسيا واضح: فنحن لا نعتبر أمرا مقبولا أن تمتلك إيران أسلحة نووية، إذ سيكون ذلك شيئا خطيرا جدا, غير أن كل ما يتعلق بالاستخدام السلمي للذرة تحت مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية فإن إيران كدولة ذات سيادة لها الحق في ذلك".

وذكر أن التعاون بين روسيا وإيران لا يشكل تهديدا بانتشار السلاح النووي وسيتواصل في ظل التزام صارم بالمعايير الدولية.

واعتبر ميرونوف المحاولات المبذولة (من قبل اميركا وحلفائها ) لعزل ايران بأنها تنطوي على نتائج أكثر خطورة بكثير.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: