رمز الخبر: ۴۲۰۹
وقال رئيس الشركه ولفغانغ روتنس دورفر في حشد ضم اكثر من الف من المساهمين في الشركه امس الاربعاء، لقد وقعنا في العام ‪ ۲۰۰۷‬اتفاقا مع ايران ونقوم حاليا بالبحث في تفاصيله.
دافع رئيس شركه النفط والغاز الوطنيه النمساويه "او. ام. فا" في الملتقي السنوي العام للشركه مع المساهمين، دافع عن الاتفاق الغازي الموقع مع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه.

وقال رئيس الشركه ولفغانغ روتنس دورفر في حشد ضم اكثر من الف من المساهمين في الشركه امس الاربعاء، لقد وقعنا في العام ‪ ۲۰۰۷‬اتفاقا مع ايران ونقوم حاليا بالبحث في تفاصيله.

واكد بانه علينا القبول بهذه الحقيقه وهي ان ايران صاحبه ثاني اكبر احتياطي للغاز في العالم واضاف، ان محادثاتنا مع ايران مستمره رغم انه لا يمكن توقع نتائجها.

وبشان اسباب توجه النمسا الي الغاز الايراني قال روتنس دورفر، ان توفير الغاز لاوروبا مهم جدا وليس من الصحيح ان نعتمد فقط علي روسيا من حيث الغاز المستورد.

وقال، علينا ان نبحث عن بدائل لتوفير الطاقه وان ننتظر لمعرفه النتائج التي ستتمخض عنها المحادثات مع ايران.

واعتبر رئيس شركه النفط والغاز النمساويه بان هذه الشركه تحترم الظروف والاطر الدوليه وان هدفها ليست نقض الحظر، كما قال.

وتابع، بطبيعه الحال هناك في الظروف الحاليه ايضا انشطه لشركات شل وربسول واستات اويل واني وتوتال في ايران.

وتعتبر شركه "او.ام.فا" من اكبر شركات النفط والغاز الاوروبيه.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: