رمز الخبر: ۴۲۱۲
و اكد الحسيني أن ايران الاسلامية بعثت بهذه الرزمة الي الصين وروسيا وسويسرا ومنسق السياسة الامنية في الاتحاد الاوروبي والامين العام للامم المتحدة ورئيس مجلس الامن .
اعتبر المتحدث الرسمي بأسم وزارة الخارجية محمد علي الحسيني رد فعل الادارة الامريكية ازاء رزمة مقترحات الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنه كان متسرعا داعيا واشنطن الي دراسة مختلف ابعاد هذه الرزمة .

و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن دائرة الأعلام والصحافة التابعة لوزارة الخارجية أن الحسيني دعا المسؤولين الامريكيين الي التريث و عدم التسرع في دراسة رزمة مقترحات الجمهورية الاسلامية الايرانية التي تم اعدادها بالتشاور مع مختلف الدول .

و اكد الحسيني أن ايران الاسلامية بعثت بهذه الرزمة الي الصين وروسيا وسويسرا ومنسق السياسة الامنية في الاتحاد الاوروبي والامين العام للامم المتحدة ورئيس مجلس الامن .

و اعرب الحسيني عن اسفه لتسرع المسؤولين الامريكيين خلافا للدول الاخري مشيرا الي أنهم حاولوا فرض آرائهم السياسية علي الآخرين الا انهم واجهوا الفشل والاخفاق في ذلك .

و دعا المتحدث بأسم وزارة الخارجية ، الامريكان الي تجنب الاستعجال في اصدار الحكم و العمل علي تأزيم المناخ السياسي و رأي أن الجدير بهم اختيار سبيل التوازن والنظر الي الامور بعين واقعية وافساح المجال امام الآخرين لأختيار نهج عادل ومنصف يتناسب مع واقع البرنامج النووي السلمي الايراني .

و شدد الحسيني علي فشل اعتماد سياسة التفرد من قبل الادارة الامريكية موضحا أن السبيل المعقول هو تغييرها هذا النهج واحترام حقوق الشعب الايراني في استخدام الطاقة النووية لأهداف سلمية .

و رأي الحسيني أن تجاهل الاميركان الحقوق المشروعة للشعوب والدول وعدم الالتزام بالقوانين الدولية يعتبر نهجا مرفوضا اعتمدته واشنطن خلال العقود الماضية واكد أنه طالما لم يحترم هؤلاء القوانين فأنهم سيكشفون عن حقيقتهم امام الرأي العام العالمي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: