رمز الخبر: ۴۲۱۷
وذكرت مصادر في الشرطة العراقية ان 7 اشخاص قتلوا واصيب حوالى 19 آخرون بجروح خلال اشتباكات في مدينة الصدر ليلا بين الساعة 20,00 بالتوقيت المحلي (16,00 تغ) والسابعة (3,00 تغ) من الخميس، مشيرة الى ان من بين المصابين نساء واطفالا.
قتل 7 عراقيين واصيب 19 آخرون إثر اندلاع اشتباكات جديدة بين جيش المهدي وقوات الاحتلال الاميركي في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد.

وذكرت مصادر في الشرطة العراقية ان 7 اشخاص قتلوا واصيب حوالى 19 آخرون بجروح خلال اشتباكات في مدينة الصدر ليلا بين الساعة 20,00 بالتوقيت المحلي (16,00 تغ) والسابعة (3,00 تغ) من الخميس، مشيرة الى ان من بين المصابين نساء واطفالا.

واكدت مصادر طبية في مدينة الصدر ان مستشفى الامام علي (ع) تلقى جثث 4 اشخاص واحد عشر جريحا، فيما استقبل مستشفى الصدر العام الآخرين.

وكان التيار الصدري بزعامة السيد مقتدى الصدر اعلن السبت عن التوصل الى اتفاق مع الحكومة على وقف العمليات العسكرية في مدينة الصدر.

وتدور منذ اواخر آذار/مارس الماضي اشتباكات بين قوات الاحتلال الاميركي وجيش المهدي التابع للتيار الصدري، اسفرت عن مقتل المئات واصابة آلاف آخرين بجروح.

الى ذلك، تعرض موكب تابع لمحافظ بغداد حسين الطحان الخميس لهجوم ادى الى مقتل احد افراد حمايته واصابة 6 آخرين.

وأوضح مصدر في الشرطة العراقية أن عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور موكب أفراد حماية محافظ بغداد في ساحة النصر بشارع السعدون وسط بغداد.

وأضاف أن الانفجار أدى الى مقتل أحد أفراد الحماية واصابة أربعة آخرين واثنين من المدنيين بجروح وتدمير مركبة تابعة للموكب، مؤكدا أن المحافظ لم يكن في الموكب ساعة وقوع الانفجار.

في هذه الاثناء، ارتفعت حصيلة الهجوم الذي استهدف مساء الاربعاء مجلس عزاء في بلدة تقع بين ابو غريب والفلوجة الى 25 قتيلا ونحو 50 جريحا.

وقال مصدر امني ان التفجير نفذه شخص يرتدي حزاما ناسفا داخل مجلس عزاء في قضاء أبو غريب الذي يبعد 25 كيلومترا الى الغرب من مركز العاصمة العراقية.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: