رمز الخبر: ۴۲۲۰
واضاف امامي كاشاني في خطبه صلاه الجمعه التي اقيمت اليوم في جامعه طهران ،ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لاتسعي الا لتحقيق الاستقلال والتطور العلمي .
قال امام جمعه طهران الموء‌قت ايه الله امامي كاشاني ان رزمه المقترحات الايرانيه في المجال النووي تاتي في اطار اقرار الامن والسلام في العالم.

واضاف امامي كاشاني في خطبه صلاه الجمعه التي اقيمت اليوم في جامعه طهران ،ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لاتسعي الا لتحقيق الاستقلال والتطور العلمي .

وقال ان المعارضين لنشاطات ايران النوويه السلميه يعتبرون تقدم ايران في المجال العلمي والتقني سيلحق الضرر باهداف الاستكبار والكيان الصهيوني.

واشار امام جمعه طهران الي مخططات الاستكبار العالمي لمواجهه الامه الاسلاميه وتقدم بلدانها وقال ان عالم الكفر والاستكبار قد خلق ظروفا عجيبه للامه الاسلاميه وجميع هذه القضايا تبعث علي الحذر وعلي المسلمين التحلي باليقظه لمعرفه ظروفهم.

ولفت ايه الله امامي كاشاني الي تصريحات بوش الاخيره في ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تشكل خطرا علي دول المنطقه وقال ان هدف بوش من هذه التصرحات لاظهار ايران عدوه لدول المنطقه ولتقليص مشاعر العرب ضد الكيان الصهيوني .

وصرح ان تصرحات بوش العدائيه ضد ايران ناجمه من التعاون والود الذي تكنه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لدول العالم خاصه لدول المنطقه والبلدان الاسلاميه.

ووصف امام جمعه طهران الموء‌قت ،تحركات بعض المسوولين السياسين في العالم الاسلامي بانها تصب في اطار تمرير اهداف اميركا والكيان الصهيوني وقال ان ايران تتوقع من الدول الاسلاميه ان تهتم بمصالح شعوبها.

كما اشار ايه الله امامي كاشاني الي مقاومه حزب الله في لبنان لمواجهه الكيان الصهيوني وقال ان هزيمه الصهاينه علي يد السيد حسن نصر الله هو مفخره وانتصار لكافه الامه الاسلاميه.

واضاف ان الموضوع ليس شيعه وسنه فايران تفتخر بالتطور العلمي الذي تحققه السعوديه علي يد علمائها.

واكد امام جمعه طهران ان علي جميع المسلمين ان يفتخروا بحزب الله في لبنان وقال ان قدره الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في التوصل الي
التكنولوجيا النوويه السلميه هي مفخره لجميع المسلمين كما ان التقدم العلمي في السعوديه والكويت واليمن يعد مفخره لكافه المسلمين وعزه للامه الاسلاميه مضيفا ان انتصار حزب الله تحقق بوحده جميع المسلمين لذا يتعين ان يبدوا اهتماما بهذا الموضوع .

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: