رمز الخبر: ۴۲۳۳
واضاف انه حسب القانون فان استيلاء الحكومة البريطانية على بستان "قلهك" يعد استيلاء على الاراضي والممتلكات غير المنقولة ولذلك فان المحاكم الداخلية تعتبر محاكم ذات الاختصاص للبت في هذا الملف.
عصر ايران – افاد مصدر ايراني مطلع ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تقوم بتنظيم شكوى لرفعها الى السلطة القضائية الايرانية موضوعها استيلاء الحكومة البريطانية غير الشرعي على بستان "قلهك".

وقال هذا المصدر القريب من مؤسسة حفظ اثار وقيم الدفاع المقدس لمراسل "عصر ايران" انه كان من المقرر ان يتم متابعة هذا الموضوع عن طريق البرلمان الايراني لكنه تقرر ان يتم متابعته لبعض الاسباب عن طريق القضاء.

واضاف انه حسب القانون فان استيلاء الحكومة البريطانية على بستان "قلهك" يعد استيلاء على الاراضي والممتلكات غير المنقولة ولذلك فان المحاكم الداخلية تعتبر محاكم ذات الاختصاص للبت في هذا الملف.

وردا على سؤال بان بريطانيا هددت بالرد بالمثل واسترجاع بستان "مانتشستر" ببريطانيا قال ان بستان "مانتشستر" ليس بتصرف ايران في الوقت الحاضر وانه من غير المسموح لايران القيام بعمل دبلوماسي فيه اضافة الى ان هذا البستان هو صغير من ناحية المساحة واقل قيمة من بستان "قلهك" ولا يمكن عقد مقارنة بين هذين الاثنين.

ويعتبر الايرانيون بستان "قلهك" اكثر رموز استيلاء الحكومة البريطانية على ايران في العهد القاجاري وحتى العهد البهلوي.

وبستان "قلهك" يقع في منطقة ذات طقس معتدل بشمال طهران وكانت بريطانيا تستاجره منذ عهد محمد شاه القاجار للترفيه والاستجمام. وكان ناصر الدين شاه احد ملوك القاجار قد ارسل رسالة الى السفارة البريطانية منحها حق الانتفاع من بستان قلهك الذي كان يستاجر قبل ذلك في فصل الصيف، وهذا الانتفاع حسب الوثائق كان من نوع السكن وكان العقد ينتهي مع وفاة الطرفين – الملك والسفير البريطاني-.

وهذا البستان الذي تبلغ مساحته 20 الف هكتار يعتبر احد اكبر بساتين طهران. وتقوم السفارة البريطانية في طهران في الوقت الحاضر باقامة جانب من نشاطاتها بما فيها الثقافية فيه اضافة الى انه مقر اقامة السفير وبعض الدبلوماسيين البريطانيين.

وهذا البستان الذي كان يوما ما يقع خارج طهران وفي ضواحيها الشمالية تحول اليوم ومع توسع رقعة المدينة الى احد ارقى واغلى احياء شمال طهران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: