رمز الخبر: ۴۲۴۸
وكان بوش قد اجرى في السعودية محادثات مع الملك عبد الله بن عبد العزيز حول النفط والتعاون النووي الثنائي والتطورات في المنطقة.
اجرى الرئيس الاميركي جورج بوش السبت محادثات مع نظيره المصري حسني مبارك في منتجع شرم الشيخ المحطة الاخيرة ضمن جولته في الشرق الاوسط.

وتركزت المحادث بين الرئيس الاميركي ونظيره المصري على مستجدات الوضع في الاراضي الفلسطينية المحتلة، فيما اشارت بعض المصادر الخبرية الى مطالبة مصر للولايات المتحدة بالضغط على اسرائيل للقبول بجهود الوساطة المصرية حول التهدئة.

وقد وصل الرئيس الاميركي الى منتجع شرم الشيخ في وقت سابق السيت حيث استقبله نظيره المصري، ثم عقدا اجتماعا دون ان يتحدثا الى الصحافيين.

هذا ويلتقي بوش كذلك كلا من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والملك الاردني عبد الله الثاني، حيث سيبحث معهما خطة خارطة الطريق خاصة الجزء المتعلق بوقف النشاطات الاستيطانية في الاراضي الفلسطينية.

وكان بوش قد اجرى في السعودية محادثات مع الملك عبد الله بن عبد العزيز حول النفط والتعاون النووي الثنائي والتطورات في المنطقة.

وخلال جولته الثانية بالشرق الاوسط وربما تکون الاخيرة، لم يتمکن بوش من تحقيق شيئا يذکر فالجولة في جوهرها احتفالية.

هذا وقد وصل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الى مصر حيث من المقرر ان يلتقي بوش في شرم الشيخ عصرا على ان يمتد اللقاء الى عشاء عمل.

وقال کبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ان اللقاء بين عباس وبوش في مصر سيتمحور حول مفاوضات الوضع النهائي بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

واضاف عريقات انه سيتم بحث التهدئة وتنفيذ خطة خارطة الطريق خاصة وقف النشاطات الاستيطانية في الاراضي الفلسطينية، معتبرا انها السبب الرئيس في عدم تقدم المفاوضات.

من جانبه، اکد المتحدث باسم رئيس السلطة الفلسطينية نبيل ابو ردينة ان عباس سيطلب من بوش الضغط على اسرائيل من اجل التوصل الى "اتفاق سلام" قبل نهاية العام الجاري.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: