رمز الخبر: ۴۲۷۳
وقال متكي ان الصناعات النوويه الايرانيه هي صناعات سلميه مضيفا بان العالم المعاصر يبغي التنوع في مصادر انتاج الطاقه بحيث تبحث الدول الكبري المنتجه للنفط عن طرق للاستفاده من الصناعات النوويه .
اكد وزير الخارجيه الايراني منوجهر متكي خلال استقباله مساء الاحد رئيس كتله الحزب الاشتراكي في البرلمان الالماني بيتر رامزائر ان الذرائع التي تطرحها الولايات المتحده ضد الصناعات النوويه الايرانيه ليست بسبب خوفها من احتمال وجود اسلحه نوويه ايرانيه بل ناتجه عن المواقف السياسيه التي تتخذها واشنطن .

وقال متكي ان الصناعات النوويه الايرانيه هي صناعات سلميه مضيفا بان العالم المعاصر يبغي التنوع في مصادر انتاج الطاقه بحيث تبحث الدول الكبري المنتجه للنفط عن طرق للاستفاده من الصناعات النوويه .

وقال متكي بان ايران والولايات المتحده وقعتا عام ‪ ۱۹۵۷‬اول اتفاق نووي من اجل انتاج الطاقه والتزمت الولايات المتحده ان تنتج ‪ ۲۳‬الف ميغاواط من الكهرباء لايران ولكن الولايات المتحده والمانيا لم تفيا بالتزاماتهما.

وقال وزير الخارجيه الايراني ان الولايات المتحده شنت حربا اعلاميه علي ايران خلال السنوات الثلاث الماضيه وحذرت من خطر الصناعات النوويه الايرانيه بينما اعلنت وكالات الاستخبارات الامريكيه عدم وجوداي نشاط ايراني لانتاج السلاح النووي .


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: