رمز الخبر: ۴۲۹۱
وقال مسؤول امني مصري ان محمود الزهار القيادي في حماس يرأس وفداً يضم 13 فردا سيجري محادثات مع رئيس المخابرات المصرية عمر سليمان غدا الثلاثاء. وسينضم وفد آخر من قياديي حماس المقيمين في سوريا الى المحادثات ايضا.
يجري وفد من حرکة المقاومة الاسلامية (حماس) وصل الاثنين الى القاهرة، محادثات مع رئيس المخابرات المصرية عمر سليمان بشأن الاتفاق على تهدئة مع كيان الاحتلال الاسرائيلي لمدة ستة اشهر.

وقال مسؤول امني مصري ان محمود الزهار القيادي في حماس يرأس وفداً يضم 13 فردا سيجري محادثات مع رئيس المخابرات المصرية عمر سليمان غدا الثلاثاء. وسينضم وفد آخر من قياديي حماس المقيمين في سوريا الى المحادثات ايضا.

وتتناول المباحثات جوهر المحادثات التي أجراها سليمان مع حکومة الاحتلال الاسرائيلي الأسبوع الماضي "وأفکارا تتصل بالتهدئة بين الفصائل الفلسطينية في غزة واسرائيل".

وقال مصدر قيادي في حماس يقيم في دمشق ان وفد حماس يضم نائب رئيس المکتب السياسي الدکتور موسى أبو مرزوق وعضوي المکتب السياسي عماد العلمي ومحمد نصر من قيادة الحرکة في الخارج، فيما سيمثل الحرکة من الداخل الدکتور محمود الزهار وسعيد صيام وجمال أبو هاشم.

ولفت المصدر الى أن کل الأمور ستطرح في الاجتماع بما فيها ملف المعابر ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في غزة.

وفي هذه الاثناء بحث الرئيس المصري حسني مبارك المقترحات المصرية بشأن اتفاق التهدئة مع وزير الحرب الاسرائيلي ايهود باراك.

وعقب اللقاء قال باراك أن اي اتفاق يجب ان يشمل الجندي الاسرائيلي الاسير جلعاد شليط، مضيفا أن كيانه مصر على تحقيق ما اسماه الامن في المناطق المجاورة لقطاع غزة.

وقال باراك أنه التقى قبل اجتماعه مع مبارك رئيس المخابرات المصرية العامة اللواء عمر سليمان و"قد ابلغته کما ابلغت الرئيس مبارك ان اسرائيل مصممة على استعادة الامن لسکان القرى الاسرائيلية والقرى المتاخمة لقطاع غزة بأي وسيلة من الوسائل".

واضاف: "في حالة التوصل الى اتفاق فانه يجب ان يشمل موضوع الجندي الاسرائيلي الاسير جلعاد شاليط". وشدد على ان اي اتفاق للتهدئة لا بد ان يتضمن وسيلة لضمان اطلاق سراح هذا الجندي.

وجاءت زيارة باراك لمصر قبل ساعات من وصول وفدين من حماس في الداخل والخارج الى القاهرة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: