رمز الخبر: ۴۲۹۳
واردف ،ستتغير خلال عقدين من المستقبل جغرافيا العرض والطلب في مجال النفط الخام والغاز الطبيعي بحيث ان الكثير من البلدان التي تصدر الطاقه حاليا ستتحول الي بلدان مستورده لها .
اوضح وزير النفط غلام حسين نوذري امس الاثنين ان حوالي ‪ ۶۵‬مليار برميل من النفط تم استخراجها من الحقول الايرانيه خلال قرن مضي .

واضاف غلام حسين نوذري في تصريحات ادلي بها امس في المهرجان الاول لصناعه هندسه النفط الذي اقيم في طهران ،اضاف في بدايه الالفيه الثالثه اكدت كافه التقويمات ان النفط والغاز الطبيعي يعتبر المصدر الاهم لتامين الطاقه خلال ‪ ۵۰‬او ‪ ۶۰‬ستين عاما القادمه في العالم .

ولفت الي ان القيمه الحيويه للنفط تبين مستوي اهميتها بالنسبه للبلدان التي تريد التنميه .

واردف ،ستتغير خلال عقدين من المستقبل جغرافيا العرض والطلب في مجال النفط الخام والغاز الطبيعي بحيث ان الكثير من البلدان التي تصدر الطاقه حاليا ستتحول الي بلدان مستورده لها .

ولفت الي ان العالم ستتحول توجهاته وانظاره في المستقبل الي الشرق الاوسط لان ‪ ۶۴‬بالمائه من احتياطي النفط الخام و‪ ۴۰‬بالمائه من احتياطي الغاز الطبيعي متوفر في هذه المنطقه .

وتابع :تحوز ايران علي ‪ ۱۲۸‬تريليون متر مكعب من الغاز الطبيعي و‪۱۳۰‬ مليار برميل من النفط الخام وتعتبر ايران المنتج الثاني للنفط الخام والغاز الطبيعي وكذلك تمثل البلد الثاني بمالديها من احتياطي الغاز الطبيعي في العالم .

واوضح وزير النفط ،اننا نشهد في الشرق الاوسط اليوم ان اميركا تمتلك قواعد عسكريه في البلدان الغنيه باحتياطيات النفط والغاز الطبيعي او انها تحتل هذه البلدان بصوره مباشره .

ووصف نوذري النفط بانه محرك مسار التنميه في البلاد ومن خلال حيازه البلاد علي احتياطيات كبيره من الطاقه سيكون لها دور رئيس في الاقتصاد الوطني .

واعتبر التحديات الهامه التي تواجهها صناعات النفط والغاز في البلاد تتمثل بالكادر الانساني المناسب وزياده طاقه اعاده استخراج النفط "وان هذين العنصرين مرتبطان ببعضهما البعض ".

واشار الي ارتفاع اسعار النفط خلال الاعوام الاخيره وقال ان بلوغ الاسعار الي ‪ ۱۲۴‬والي ‪ ۱۲۷‬دولار للبرميل الواحد جعل الكثير من الحقول التي كانت باهضه الكلفه مناسبه .

ولفت الي ان التنافس الرئيس بين الشركات الكبري ليست في مجال التسويق بل في مجال اجتذاب الكوادر الانسانيه .


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: