رمز الخبر: ۴۲۹۴
وقد تركز الخلاف حول قانون الانتخاب حيث شددت المعارضة على ضرورة التوافق على القانون وعلى حكومة الوحدة الوطنية قبل انتخاب الرئيس.
توترت اجواء مؤتمر الحوار اللبناني في الدوحة، ونقل عن راعي الحوار رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم ال ثاني قوله ان الحوار وصل الى طريق مسدود.

وقد تركز الخلاف حول قانون الانتخاب حيث شددت المعارضة على ضرورة التوافق على القانون وعلى حكومة الوحدة الوطنية قبل انتخاب الرئيس.

وقد عقد امير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني اجتماعا مع ممثلي الموالاة والمعارضة اللبنانية في فندق شيراتون في الدوحة لبحث كيفية الخروج من الازمة اللبنانية.

كما عقدت اللجنة الوزارية العربية اجتماعات مع الطرفين، كل على حدة بعد وصول الحوار الى طريق مسدود على خلفية عدم التوصل الى اتفاق على تقسيم الدوائر الانتخابية.

وذكر مصدر مشارك في الحوار ان الخيار بات بين التوصل الى حل في اللحظة الاخيرة او تعليق الحوار.

الى ذلك ، قال رئيس كتلة الوفاء للمقاومة (حزب الله) البرلمانية النائب محمد رعد ان صيغ ترحيل مناقشة قانون الانتخابات الى ما بعد الانتخابات الرئاسية اللبنانية كانت مشروطة بتشكيل حكومة حيادية وهو ما رفضته الموالاة.

واضاف النائب رعد الذي يتراس وفد حزب الله الى طاولة الحوار في الدوحة: ان الوسيط القطري لم يقدم صيغة للحل بل طرحت امامه فكرة بصوت عال ولكن الموالاة اضافت بعض الاشياء التي حرفتها عن غايتها.

واكد رعد ان المعارضة مستعدة للبقاء في قطر حتى التوصل الى حل.

وكانت المعارضة رفضت في ختام اجتماع لها في الدوحة في وقت سابق الاثنين، ارجاء الاتفاق على قانون الانتخابات التشريعية الى ما بعد انتخاب رئيس للجمهورية.

وطالبت المعارضة بتطبيق بنود بيان اللجنة الوزارية العربية في بيروت، والذي تضمن ضرورة الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية وقانون جديد للانتخابات، على ان يتوج الاتفاق بانتخاب رئيس جديد للجمهورية.

وسبق ان اكد مساعد الامين العام للجامعة العربية هشام يوسف ان قطر قدمت مقترحات تتضمن تاجيل بحث قانون الانتخابات الى ما بعد انتخاب رئيس الجمهورية.

وأصدرت المعارضة اللبنانية بيانا الاثنين أكدت فيه حرصها على انجاح جولة الدوحة من الحوار الوطني اللبناني والتزامها بالمبادرة العربية واستمرار الحوار في الدوحة.

كما أكد البيان حرص المعارضة على التوصل لاتفاق لتطبيق بنود بيان اللجنة العربية في بيروت برئاسة الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس الوزراء القطري والقائم على الاتفاق على نسب تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الجديدة. وكذلك الاتفاق على قانون جديد للانتخابات النيابية والذي قدمت المعارضة ولا تزال عدة صيغ للخروج بما يؤمن عدالة التمثيل ومصالح كل اللبنانيين بالاضافة لتتويج الاتفاق بانتخاب الرئيس التوافقي العماد ميشال سليمان.

وأشار البيان الذي وزع على الصحافيين الى ان المعارضة اللبنانية المشاركة في الحوار الوطني اللبناني في الدوحة عقدت اجتماعا لها قبل ظهر الاثنين في جناح الرئيس نبيه بري حضره الى جانب رئيس مجلس النواب النائب العماد ميشال عون والوفد المرافق له والنائب محمد رعد ووفد حزب الله، والنائب ايلي سكاف ووفد الكتلة الشعبية والنائب هاغوب بقرادونيان بالاضافة الى الوفد المرافق للرئيس بري.

وجرى خلال الاجتماع التشاور في ما وصلت اليه أعمال الحوار الوطني في الدوحة حتى الآن.

وأعربت المعارضة اللبنانية عن تقديرها وامتنانها للقيادة القطرية على رعايتها للحوار وجهودها من أجل انجاح الحوار الوطني بين الاطرف اللبنانية.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: