رمز الخبر: ۴۲۹۶
و اكد الامين العام للجنة مكافحة المخدرات أن الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تتورع عن أي تعاون من اجل ارساء الامن والاستقرار في ربوع افغانستان موضحا أن طهران ستواصل هذا النهج في المستقبل ايضا .
انتقد قائد قوات الشرطة اسماعيل احمدي مقدم ، الامين العام للجنة مكافحة المخدرات ، امريكا و بريطانيا لدورهما الخبيث ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية من خلال الايحاء بتقاعسها عن مكافحة المخدرات .

و افاد مراسل قسم الشؤون الاجتماعية بوكالة انباء فارس أن اسماعيل احمدي مقدم اعلن ذلك امس الاثنين بعد لقائه ممثل الامين العام للامم المتحدة في شؤون افغانستان الذي يزور طهران حاليا .

و اكد الامين العام للجنة مكافحة المخدرات أن الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تتورع عن أي تعاون من اجل ارساء الامن والاستقرار في ربوع افغانستان موضحا أن طهران ستواصل هذا النهج في المستقبل ايضا .

و قال احمدي مقدم : " ان ايران الاسلامية ساهمت حتي الآن في الكثير من المشاريع مثل اقامة المخافر الحدودية في افغانستان وتدريب الشرطة الافغانية " .

و شدد احمدي مقدم علي ان طهران اعلنت استعدادها لتولي المزيد من المسؤوليات لتوفير الامن في افغانستان داعيا الغرب الي أن يترك افغانستان وشأنه طالما لايريد مساعدة هذا البلد .

و اشار الي العقبات والعراقيل الكثيرة التي يضعها الغرب في طريق ايران الاسلامية لمكافحة المخدرات في افغانستان بما فيها الحيلولة دون دخول الاجهزة المتطورة الحديثة لتهريب المخدرات .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: