رمز الخبر: ۴۳۰۵
واشار جليلي الي المساعدات التي تقدمها بلاده لافغانستان و قال لكي تحل القضيه الافغانيه يجب ان تكون نظره الامم المتحده و الدول المعنيه بالقضيه الافغانيه نظره انسانيه .
قال امين المجلس الاعلي للامن القومي سعيد جليلي انه ينبغي ان يكون الهدف الرئيس لمنظمه الامم المتحده دعم مصالح الشعب الافغاني .

واضاف جليلي اليوم خلال اجتماعه بممثل الامين العام لمنظمه الامم المتحده في الشوون الافغانيه "كاي ايدي" علي المنظمه ان تحول دون ان تصبح مصالح الشعب الافغاني اداه بيد بعض القوي الاستكباريه.

واشار جليلي الي المساعدات التي تقدمها بلاده لافغانستان و قال لكي تحل القضيه الافغانيه يجب ان تكون نظره الامم المتحده و الدول المعنيه بالقضيه الافغانيه نظره انسانيه .

واكد جليلي ان نظره ايران الي تطورات الوضع في افغانستان نظره انسانيه و ان علاقات طهران مع الحكومه و الشعب الافغاني جيده و ان الشعب الايراني استضاف خلال الحرب التي فرضها النظام العراقي البائد علي ايران الملايين من المهجرين الافغان .

وقال لو كان حلف الناتو يرسل جرارات الي افغانستان بدلا عن الدبابات لكنا قد شاهدنا اليوم المزيد من الاستقرار والامن في هذا البلد موكدا ان افغانستان ليست بحاجه الي دبابات او اسلحه بل الي نظره انسانيه من قبل منظمه الامم المتحده و القوي الاجنبيه .

و اضاف ان طهران تعتبر امن و استقرار افغانستان من امن و استقرار ايران و من هذا المنطلق عملت بجميع التزاماتها بشان افغانستان و قدمت المساعدات اللازمه لهذا البلد الاسلامي .

وقال ان ايران ستواصل تعاونها البناء مع ممثل منظمه الامم المتحده في افغانستان و انها تبذل كل ما في وسعها في هذا المجال .

من جانبه اعرب الممثل الخاص للامين العام لمنظمه الامم المتحده خلال هذا اللقاء عن تقديره لمواقف ايران في مجال توفير الامن والاستقرار في افغانستان .

واكد " كاي ايدي " بانه لايمكن حل مشاكل افغانستان دون مساعده ايران وتعاون دول المنطقه .

واشاد بجهود ايران في مجال مكافحه المخدرات معربا عن ثقته بان ايران ستسعي من اجل تعزيز الامن و الاستقرار في افغانستان .

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: