رمز الخبر: ۴۳۰۹
وأعرب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية عن ارتياحه لما شهدته العلاقات بين ايران والسنغال من نمو مضطرد على الصعيدين الثنائي والدولي لاسيما على صعيد منظمة المؤتمر الاسلامي, وقال: "ان كبار المسؤولين في البلدين عازمون على توسيع التعاون الثنائي الشامل ".
وصف الرئيس محمود احمدي نجاد لدى استقباله رئيس مجلس الشيوخ السنغالي, العلاقات بين ايران والسنغال بالأخوية والصديقة, مؤكدا عدم وجود أية عوائق تعترض طريق تنمية العلاقات بين البلدين.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الرئيس احمدي نجاد قال خلال هذا اللقاء, "ان العلاقات بين ايران والسنغال وطيدة و آخذة في التنامي, ولذا لاتوجد أية حدود لتنمية التعاون الثنائي بين البلدين ".

وأعرب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية عن ارتياحه لما شهدته العلاقات بين ايران والسنغال من نمو مضطرد على الصعيدين الثنائي والدولي لاسيما على صعيد منظمة المؤتمر الاسلامي, وقال: "ان كبار المسؤولين في البلدين عازمون على توسيع التعاون الثنائي الشامل ".

من جانبه أبلغ رئيس مجلس الشيوخ السنغالي خلال هذا اللقاء تحيات رئيس الجمهورية عبدالله واد والحكومة والشعب في السنغال الى الحكومة والشعب في ايران, واصفا محادثات في طهران بالإيجابية والبناءة.

واوضح ديوب أن زيارته لايران تهدف الى توسيع مستوى التعاون الثنائي بين البلدين وخاصة في مجال التعاون البرلماني بما يخدم مصالح الشعبين الايراني والسنغالي, وقال "ان الحكومة والشعب في السنغال يوليان تنمية العلاقات مع ايران أهمية بالغة ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: