رمز الخبر: ۴۳۱۵
وکان قائد الجيش الأميرکي في العراق الجنرال لويد أوستن هو ايضا اعتذر لرئيس مجلس النواب محمود المشهداني ونائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي.
قدم الرئيس الاميركي جورج بوش اليوم الثلاثاء اعتذار رسميا الى رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي عن اساءة جندي أميرکي للمصحف الشريف واتخاذه هدفا للرمي بالرصاص.

وقال مصدر اعلامي عراقي شبه رسمي ان المالکي تلقى اعتذارا رسميا من بوش عن الاهانة التي وجهها أحد جنود الأحتلال في العراق للقرآن الکريم.

وکان قائد الجيش الأميرکي في العراق الجنرال لويد أوستن هو ايضا اعتذر لرئيس مجلس النواب محمود المشهداني ونائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي.

وقد دعا نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي اليوم جيش الاحتلال الاميركي الى انزال اشد عقوبة بالجندي الذي جعل القران الكريم هدفا للرماية بالرصاص ليكون عظة لكل الجنود الاميركيين في المستقبل.

وقال الهاشمي أنه تلقى اعتذارا رسميا من قائد القوات الاميرکية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس في اجتماع مع اللفتنانت جنرال لويد اوستن الرجل الثاني في هيکل قيادة الجيش الاميرکي في العراق.

وقال الجيش الاميرکي ان الجندي خضع لاجراءات تأديبية ونقل من الخدمة في العراق بعد العثور على مصحف استخدم هدفا للرماية به ثقوب اعيرة نارية.

وذکر الهاشمي أنه اثار "الجرائم" السابقة التي ارتکبتها قوات الاحتلال الاميرکية مثل تدمير المساجد.

وفي سياق متصل أدان التيار الصدري هذه الاهانة التي ارتكبها الاحتلال بحق القران الكريم وطلب من الحکومة العراقية اجراء تحقيق.

واعتبر التيار الصدري في بيان ان استهداف المصحف يبين الكراهية التي يكنها المحتلون للشعب العراقي وللدين الاسلامي الحنيف.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: