رمز الخبر: ۴۳۲۳
ان مواقف قناة "العربية" المعروفة لدى شرائح واسعة في العالم العربي وفي لبنان بقناة "العبرية" اظهرت ان هذه القناة قد تجاوزت حدود المهنة وتحولت الى وسيلة معادية والى قناة طائفية .
عصر ايران – مازالت قناة "العربية" تصر على مواصلة الدس الاعلامي وبث السموم فيما يخص الموضوع اللبناني لاثارة الفتنة الطائفية في هذا البلد.

فقبل ايام خصصت هذه القناة برنامج "بانوراما" لدراسة التطورات في لبنان واختارت فيه عنوان "انقلاب حزب الله" لتصف المقاومة بانها ميليشيات اقدمت على عمليات مسلحة ضد السنة وقامت بذلك بتاليب السنة في لبنان ضد المقاومة الاسلامية.

كما شجعت اهل السنة في لبنان على تشكيل ميليشيات مسلحة لمواجهة حزب الله وحتى انها ذهبت ابعد من ذلك واعتبرت ان حزب الله نفذ انقلابا ضد الشيعة في لبنان.

وزعمت ان حزب الله يفتقد الى قاعدة شعبية بين الشيعة في لبنان ومن اجل تثيبت موقعه نفذ انقلابا! ضد علماء مثل على الامين مفتي صور السابق وهو احد علماء الدين الشيعة التابع للتيار السياسي للحريري والذي يدعم ماليا من هذا التيار لاثارة الفتنة ضد حزب الله. في حين ان امر عزله من منصب مفتي صور صدر من قبل المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى.

الا ان قناة "العربية" تجاهلت ان المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى وكذلك المرجع الديني اللبناني العلامة السيد محمد حسين فضل الله وجميع العلماء المعروفين في لبنان يدعمون بشكل حاسم حزب الله اضافة الى ان العديد من علماء اهل السنة في شمال لبنان وجنوبه وفي بيروت يدعمون ايضا حزب الله بشكل قاطع.

واضافة الى ذلك فان العديد من التحالفات السياسية من اهل السنة برئاسة عمر كرامي وسليم الحص رئيسا الوزراء الاسبقان في لبنان من اهل السنة والتحالف السني "بيروت الموحدة" يدعمون حزب الله ، الا ان قناة "العربية تتجاهل هذا الامر وتحاول بشكل سافر الايحاء بان حزب الله نفذ انقلابا ضد اهل السنة واضفاء طابع مذهبي وطائفي على تطورات بيروت. في حين حتى ان المرتبطين بالسعودية من تيار 14 اذار يؤكدون بان المواجهات في لبنان هي ذات طابع سياسي لا طائفي.

وقد ذهبت قناة "العربية" المعروفة لدى شرائح واسعة في العالم العربي وفي لبنان بقناة "العبرية" ابعد من ذلك وزعمت بان حزب الله نفذ ايضا انقلابا ضد المسيحيين والدروز لتتنكر بذلك على الحقائق التي تسود الطائفتين المسيحية والدرزية في لبنان ، لان العديد من التيارات السياسية المسيحية والدرزية مثل التيار الوطني الحر بزعامة العماد ميشيل عون تعتبر حليفا سياسيا لحزب الله. وفي الطائفة الدرزية فقد اكد عقل الطائفة الذي يعد المرجع الديني الرئيسي للدروز بان المناطق الدرزية ستقف دائما الى جانب المقاومة الاسلامية.

ان مواقف قناة "العربية" اظهرت ان هذه القناة قد تجاوزت حدود المهنة وتحولت الى وسيلة معادية والى قناة طائفية هدفها بث بذور الحقد والضغينة والسموم وممارسة التهريج والتضليل الاعلامي واثارة النعرات الطائفية.

والصور التي تبثها "العربية" والعناوين التي تختارها مثل "انقلاب حزب الله على السنه" و "انقلاب حزب الله على الشيعة" و "انقلاب حزب الله على المسيحيين" و "انقلاب حزب الله على الدروز" تظهر محاولاتها لبث السموم وتلويث الاجواء والمناخ في بلد اشتهر على مر العصور بالتعايش السلمي بين الاديان والطوائف المختلفة. ولا ننسى ان ابرز واشهر الكتاب المسيحيين الذي الفوا كتبا وانشدوا قصائد في مدح مناقب وفضائل الامام علي (ع) كانوا من لبنان كما ان علماء اهل السنة اللبنانيين وقفوا على الدوام الى جانب علماء الشيعة الذين اطلقوا بدورهم نداء الوحدة الى جانب علماء السنة في لبنان.

لكن ما سبب اقدام قناة فضائية تدعي "الحرفية" على اثارة النعرات والخلافات والحرب الطائفية وتاليب اهل السنة ضد الشيعة؟ وقد يمكن من هنا التكهن بان سياسة الدولة التي تتبع لها هذه القناة تقوم على افشال موتمر الحوار اللبناني في الدوحة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: