رمز الخبر: ۴۳۲۴
وشرح خزاعي سياسه ايران بشان العراق وقال :اننا نوء‌من بان الاستثمار في مجال اعاده الامن والاستقرار في العراق سيوء‌من الامن والاستقرار لمستقبل العراق والمنطقه والعالم اجمع .
اكد سفير ايران لدي الامم المتحده محمد خزاعي علي ضروره تسليم مسوء‌وليه الامن في العراق الي الحكومه العراقيه.

واعلن خزاعي امس الثلاثاء في اجتماع الامم المتحده لدراسه مسار تنفيذ المشروع الشامل لاعاده بناء العراق اعلن ان طهران تدعم مساعي العراق حكومه وشعبا لتحقيق الاستقرار والتنميه في هذا البلد .

وشرح خزاعي سياسه ايران بشان العراق وقال :اننا نوء‌من بان الاستثمار في مجال اعاده الامن والاستقرار في العراق سيوء‌من الامن والاستقرار لمستقبل العراق والمنطقه والعالم اجمع .

واشار الي مساعي الحكومه العراقيه لتعزيز سياده القانون واقرار الاستقرار والتقدم في هذا البلد وقال انه برغم كل هذه الانجازات التي حققها العراق حكومه وشعبا فان امام العراقيين طريقا طويلا وان حل مشاكل العراق يتطلب عزما ووحده وطنيه من قبل العراقيين ودعم المجتمع الدولي خاصه دول المنطقه.

واضاف خزاعي ان الجمهوريه الالاسلاميه الايرانيه تعلن عن دعمها الكامل لمساعي الحكومه العراقيه لتحقيق التنميه الاقتصاديه واحلال الاستقرار في هذا البلد.

وتابع ان ايران تدين وبشده الاعمال الارهابيه في العراق وانها ضحيه لهذه الاعمال مشيرا الي الهجوم الذي شنه الارهابيون قبل ايام ضد عدد من الدبلوماسيين الايرانيين في بغداد موكدا ان الامن في العراق يحظي باهميه كبيره لايران .

وصرح ان ايران اتخذت خطوات هامه علي اعلي المستويات من اجل تعزيز المشاركه والتعاون مع العراق منوها الي الزياره التي قام بها الرئيس احمدي نجاد الي بغداد.

وقال خزاعي ان ايران من اجل اعاده بناء العراق نفذت الي الان مشاريع كثيره في هذا البلد لتامين مايحتاجه الشعب العراقي ومازال لديها مشاريع كثيره في هذا المجال قيد التنفيذ.

ومضي ممثل ايران لدي الامم المتحده قائلا : ان ايران تدعم المسار السياسي واعاده البناء في العراق وتسعي بشكل جاد وودي من اجل مساعده العراقيين لتحقيق السلام والوفاق الوطني وان سياستها واجراء‌اتها بخصوص العراق كانت بناء‌ه وشفافه فلهذا فان مزاعم اميركا ضد ايران حول اثاره الفوضي في العراق مثيره للسخريه والضحك .

واكد خزاعي ان ايران وقفت دوما مع الشعب العراقي وكانت سندا له وسعت جاهده من اجل بناء دوله آمنه مرفوعه الراس في هذا البلد.

جديربالذكر ان مشروع اعاده اعمار العراق في المجالات السياسيه والامنيه والاقتصاديه تم التصويت عليه في اجتماع شرم‌الشيخ في مصر بحضور الامم المتحده والحكومه العراقيه .



ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: