رمز الخبر: ۴۳۳۵
واكد المتحدث باسم وزارة الخارجية ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي اطار جهودها السابقة لتقريب وجهات النظر بين الأطراف السياسية اللبنانية, قد كرست كافة جهودها لإنجاح مؤتمر الدوحة, وان نجاح هذا المؤتمر يمثل نجاحا لكافة الدول الصديقة للبنان ومصداقا بارزا على التضامن الاقليمي لتحقيق الاستقرار والهدوء ".
أعلن المتحدث باسم الخارجية محمد علي حسيني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب بالإتفاق الذي توصل اليه الفرقاء اللبنانيون, وتعرب عن تقديرها لجهود كافة الأطراف اللبنانية والإقليمية واللجنة الوزارية العربية وحكومة قطر.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان حسيني قال: "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تأمل في ان يساهم اتفاق الدوحة والمشاركة الجماعية للاطراف السياسية اللبنانية في صياغة القرار في هذا البلد, من أجل ضمان مستقبل زاهر ومشرق للشعب اللبناني وان يكون مقدمة لتحرير ماتبقى من الأراضي اللبنانية المحتلة ".

واكد المتحدث باسم وزارة الخارجية ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي اطار جهودها السابقة لتقريب وجهات النظر بين الأطراف السياسية اللبنانية, قد كرست كافة جهودها لإنجاح مؤتمر الدوحة, وان نجاح هذا المؤتمر يمثل نجاحا لكافة الدول الصديقة للبنان ومصداقا بارزا على التضامن الاقليمي لتحقيق الاستقرار والهدوء ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: