رمز الخبر: ۴۳۴۰
واضاف ميليباند: إن بنود العرض الجديد تتضمن مزايا جوهرية لايران التي طلبت دوما الاحترام التام لحقوقها.
قال وزيرالخارجية البريطاني "ديفيد ميليباند" الاربعاء ان منسق السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي خافيير سولانا يجري مناقشات متقدمة مع الإيرانيين بشأن تقديم الحوافز الاوروبية لايران.

واضاف ميليباند: إن بنود العرض الجديد تتضمن مزايا جوهرية لايران التي طلبت دوما الاحترام التام لحقوقها.

وكان وزير الخارجية الايراني منوتشهر متكي قد اعلن الثلاثاء ان سولانا تقدم مؤخرا بطلب لزيارة ايران من أجل تسليم رزمة حوافز مجموعة (5+1) الى المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية, وقد تمت الموافقة على هذا الطلب, لافتا الى انه لم يتم حتى الآن الإتفاق على موعد الزيارة.

وردا على أسئلة الصحافيين حول محتويات رزمة المقترحات الايرانية, قال متكي: "إن رزمة المقترحات الايرانية تم تسليمها الى اطراف متعددة, وستسلم كذلك خلال الايام القادمة الى مسؤولين في دول أخرى".

ورحبت الخارجية الاسبانية برزمة المقترحات الايرانية ودعت طهران الى تبادل وجهات النظر حول القضايا الثنائية والاقليمية والدولية.

كما رحب وزير الخارجية الالماني فرانك شتاينماير بالمقترحات التي عرضتها ايران على الدول الغربية، ووصفها الخطوة بالايجابية.

وقدمت رزمة المقترحات الايرانية لحد الآن الى ثماني شخصيات ومنظمات دولية من بينها مسؤولون في مجموعة دول 5+1 والامين العام للامم المتحدة بان كي مون والرئيس الدوري لمجلس الامن الدولي السير جون سورز.

في المقابل قالت وزيرة الخارجية الأميرکية کوندوليزا رايس الاربعاء ان ايران ستواجه مزيدا من العقوبات اذا لم تتوقف عن تخصيب اليورانيوم.

وأضافت رايس في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند : اذا لم تختر ايران الخيار الصحيح فسوف تواجه العواقب.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: