رمز الخبر: ۴۳۵۵
جاء ذلك خلال بيان مشترك للرئيسين الصيني هو جينتاو والروسي ديميتري مدفيديف الذي يقوم بزيارة رسمية الى الصين تستمر يومين.
اعتبرت كل من روسيا والصين الجمعة، ان مشروع الدرع الاميرکية المضادة للصواريخ في اوروبا من شأنه ان يعرقل الجهود الدولية للحد من التسلح والانتشار النووي.

جاء ذلك خلال بيان مشترك للرئيسين الصيني هو جينتاو والروسي ديميتري مدفيديف الذي يقوم بزيارة رسمية الى الصين تستمر يومين.

وجاء في البيان ان هذا المشروع "يحول دون تعزيز الثقة بين الدول وتحقيق الاستقرار الاقليمي ونحن نعبر عن قلقنا حيال هذا المشروع".

واضاف ان "انشاء منظومة شاملة للدفاع المضاد للصواريخ، في بعض مناطق العالم او تعزيز التعاون في هذا الصدد لا يساهمان في المحافظة على التوازن الاستراتيجي والاستقرار ويعرقلان الجهود الدولية للحد من التسلح ومن الانتشار النووي".

واعتبر الرئيس الروسي أمس الخميس ان المحادثات مع واشنطن بشأن الدرع الصاروخية يجب ان تتواصل، محذرا من ان موسکو سترد بالطريقة المناسبة على اي قرار اميرکي احادي الجانب بهذا الخصوص.

وقال مدفيديف "لا اعتقد ان الوضع ميؤوس منه بالکامل، لکن القرارات التي اتخذت لا يمکن ان تسرنا وستضطرنا الى اتخاذ الردود المناسبة عليها".

هذا، وسيبحث مدفيديف مع المسؤولين الصينيين اتفاقات تعاون في المجال العسکري وفي مجال الطاقة بالاضافة الى عدد من القضايا الدولية وعلى رأسها البرامج النووية لايران وکوريا الشمالية.

كما وقع مدفيديف اتفاقا نوويا بقيمة مليار دولار، يقضي بتوسيع منشأة لتخصيب اليورانيوم والامداد بالوقود.


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: