رمز الخبر: ۴۳۶۰
واضاف : تم اعتقال حوالي عشرة من منفذي الانفجار في محافظة فارس كما تم القاء القبض على عدد آخر في بقية مناطق البلاد.
اعلن المدعي العام قربان علي دري نجف آبادي ان منفذي انفجار شيراز اعترفوا بان لهم ارتباطات مالية وتنظيمية بامريكا واسرائيل كما ارتكبوا اعمالا تخريبية في البلاد.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء في ان حجة الاسلام دري نجف آبادي قال في تصريح ادلى به في مطار شيراز بهذا الخصوص : ان احد هذه الاعمال التخريبيية تتعلق بحادثة سد سيوند وبالطبع فان قوة هذا الحادث لم تكن بحجم حادث مركز رهبويان وصال.

واضاف : تم اعتقال حوالي عشرة من منفذي الانفجار في محافظة فارس كما تم القاء القبض على عدد آخر في بقية مناطق البلاد.

واشار المدعي العام للبلاد الى ملف هذه الشبكة الاجرامية سيتم البت بها في طهران , موضحا انه سيتم متابعة الملف على الصعيد الدولي بعد تهيئة لائحة الاتهام.

وقال المدعي العام : ان استلام الاموال من داخل البلاد وخارجها واعترافات منفذي الانفجار وارتباطهم بدول مثل امريكا واسرائيل امر واضح , مشيرا الى المؤامرات المحاكة خارج البلاد والتي تستهدف علماء الدين وافراد التعبئة.

ووصف دري نجف آبادي افراد هذه الشبكة الارهابية بانهم عملاء لامريكا وعلمانيين ومعاديين للاسلام والقيم الاسلامية.

واكد المدعي العام للبلاد على ضرورة توخي اليقظة التامة لقطع الطريق على العناصر الانتهازية , مشيرا الى ارتباط هذه الشبكة الاجرامية بامريكا واسرائيل وقال : ان منفذي هذا الانفجار مرتبطين بمجموعات وتنظيمات امريكية واسرائيلية ويتلقون دعما من هذه الدول بشكل مباشر وغير مباشر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: