رمز الخبر: ۴۳۷۴
واكدت مصادر لبنانية ان متكي والمعلم سيشاركان في جلسة الانتخاب التي ستعقد غدا الاحد بحضور امير دولة قطر حمد بن خليفة ال ثاني وبمشاركة وزراء خارجية دول عربية وغربية.
وجه رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري دعوة الى كل من وزيري الخارجية الايراني منوتشهر متكي والسوري وليد المعلم لحضور جلسة انتخاب العماد ميشال سليمان رئيسا للجمهورية، التي من المقرر ان تعقد يوم غد الاحد.

واكدت مصادر لبنانية ان متكي والمعلم سيشاركان في جلسة الانتخاب التي ستعقد غدا الاحد بحضور امير دولة قطر حمد بن خليفة ال ثاني وبمشاركة وزراء خارجية دول عربية وغربية.

الى ذلك، يستعد اللبنانيون لموعد جلسة انتخاب العماد ميشال سليمان رئيسا جديدا للجمهورية يوم غدا الاحد، فقد استكملت عمشيت مسقط راس سليمان الاستعدادات وتم تزيين البلدة بما يلائم المناسبة.

أما قصر بعبدا فقد بدأ ينفض عنه غبار الفراغ المستمر منذ شغور موقع الرئاسة الاولى في لبنان.

وكانت الحكومة اللبنانية بحثت في اجتماعها الاخير قبل انتخاب رئيس الجمهورية الجديد، نتائج الحوار الوطني الذي عقد بالعاصمة القطرية الدوحة، والتطورات العامة في البلاد.

وقال رئيس الحكومة فؤاد السنيورة عقب الاجتماع ان الرابح من اتفاق الدوحة هو لبنان، مضيفا ان جميع الاطراف اللبنانية المشاركة في الحوار قدمت تنازلات من اجل المصلحة الوطنية العليا.

وأكد السنيورة ان جميع القوى السياسية عليها الالتزام بهذا الاتفاق، مشيرا الى ان لبنان يواجه تحديين، هما مكافحة الارهاب، والاعتداءات الاسرائيلية.

وحسب الدستور اللبناني فان حكومة السنيورة تعتبر مستقيلة بمجرد انتخاب رئيس جديد للبلاد، ومن المقرر ان يتم بعد ذلك تشكيل حكومة وحدة وطنية يكون للمعارضة فيها الثلث الضامن كما اتفق الفرقاء اللبنانيون في الدوحة.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنير من القدس المحتلة ان اتفاق الدوحة يسير في الاتجاه الصحيح، مضيفا انه ربما كان من الافضل التوصل الى هذا الاتفاق دون سيطرة حزب الله على نصف بيروت لاسماع صوته.

هذا ويزور كوشنير لبنان غدا الاحد لحضور جلسة انتخاب المرشح التوافقي العماد ميشال سليمان رئيسا للبنان.

الى ذلك، قال مسؤول فرنسي كبير، ان اتفاق الدوحة لحل الازمة اللبنانية اظهر ان الموقف السوري قد تطور، ووصف الموقف الاميركي تجاه سوريا وايران بانه قاس بعض الشيء.

العالم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: