رمز الخبر: ۴۳۸۰
واشار متكي الى انه اجرى مع مشعل محادثات معمقة للاطلاع عن آخر المستجدات في الساحة الفلسطينية والمقاومة الاسلامية، داعيا دول المنطقة والدول الاسلامية الى العمل على وقف جرائم الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني.
اكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية ان طهران تدعم دمشق لاستعادة الجولان المحتلة، مضيفا ان الكيان الصهيوني يمر بظروف تضطره لاخلاء الجولان.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان منوجهر متكي قال في مؤتمر صحفي مشترك عقده اليوم السبت مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ان الجولان تعود لسوريا ولابد ان تعود اليها، معربا عن امله بإخلاء جميع الاراضي الفلسطينية المحتلة الى اهاليها.

واشار متكي الى انه اجرى مع مشعل محادثات معمقة للاطلاع عن آخر المستجدات في الساحة الفلسطينية والمقاومة الاسلامية، داعيا دول المنطقة والدول الاسلامية الى العمل على وقف جرائم الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني.

وتابع ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم مقاومة الشعب الفلسطيني، مشددا ان كل جريمة يرتكبها الكيان الصهيوني تؤدي الى تعزيز المقاومة الفلسطينية معتبرا الادارة الامريكية وحماة الصهاينة بانهم شركاء في الجرائم الصهيونية.

من جانبه اعرب خالد مشعل عن ارتياحه لزيارته الجمهورية الاسلامية الايرانية، مشيدا بالشعب الايراني وقيادته الحكيمة.

واشار مشعل الى ان السلطات الصهيونية تحتجز في معتقلاتها اكثر من 11600 من المدنيين الفلسطينيين سواء من القادة والمناضلين والرجال والنساء، مضيفا ان السلطات الصهيونية تفرض الحصار على اهالي غزة حيث استشهد الى الان 160 شخصا ويعاني اكثر من 11 الفا من البطالة جراء الحصار، من اجل ان يتخلوا عن المقاومة ليتسنى للصهاينة اسقاط حكومة حماس المنتخبة.

وردا على سؤال حول موقف حماس من المفاوضات السورية الاسرائيلية المزمعة حول الجولان، اكد رئيس المكتب السياسي لحماس ان الحركة تؤيد عودة الجولان المحتلة وعودة اي ارض عربية الى الوطن الام، مشددا ان سوريا لن تفرط بشأن مصالح فلسطين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: