رمز الخبر: ۴۳۸۲
وأوضح ثمره هاشمي ان النظام المهيمن على العالم أوجد من أجل ضمان مصالح القوى المنتصرة في الحرب العالمية الثانية, وهو عاجز عن حل مشاكل العالم, وقال: "في ظل مراعاة العدالة والمحبة والصداقة واحترام حقوق الانسان والحفاظ على الكرامة الانسانية, سوف لن يكون لإنعدام الأمن وعدم الاستقرار وجود في العالم ".
أكد كبير مستشاري رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ومساعد وزير الخارجية الياباني في اجتماع لهما اليوم السبت على تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين في شتى المجالات.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان مجتبى ثمره هاشمي تباحث مع مساعد وزير الخارجية الياباني كونثيرو ساسا العلاقات الثنائية وأهم قضايا المنطقة والعالم.

وأوضح ثمره هاشمي ان النظام المهيمن على العالم أوجد من أجل ضمان مصالح القوى المنتصرة في الحرب العالمية الثانية, وهو عاجز عن حل مشاكل العالم, وقال: "في ظل مراعاة العدالة والمحبة والصداقة واحترام حقوق الانسان والحفاظ على الكرامة الانسانية, سوف لن يكون لإنعدام الأمن وعدم الاستقرار وجود في العالم ".

واكد كبير مستشاري الرئيس احمدي نجاد على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لتطوير علاقاتها مع جميع البلدان على اساس العدالة والاحترام النتبادل.

من جانبه أكد مساعد وزير الخارجية الياباني في هذا اللقاء على ضرورة ان يكون لمختلف الدول دور في القضايا العالمية, وقال "ينبغي إصلاح هيكيلية منظمة الأمم المتحدة وفقا لتطورات الأعوام الأخيرة ".
وأشاد كونثيرو ساسا بدور الجمهورية الاسلامية الايرانية البناء في قضايا المنطقة والعالم, قائلا "ان اليابان ترغب بالتعاون مع ايران بشأن القضايا الهامة على الصعيدين الاقليمي والدولي ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: