رمز الخبر: ۴۳۸۵
واوضح ان ايران ستمد هذا الانبوب الي حدودها مع باكستان وفق الاتفاق المبدئي بهذا الصدد وبالنسبه للاسعار تعرب وزاره النفط الايرانيه عن استعدادها للتفاوض مع الجانب الهندي بصوره مستقله .
اعلن وكيل وزاره النفط علي كردان اليوم السبت ان الوزاره اعلنت مواقفها وقدمت ردودها حول المحاور والاسئله التي قدمتها وزاره النفط الهنديه بشان قضايا مشروع انبوب الغاز الطبيعي الايراني المزمع مده الي باكستان والهند .

واضاف كردان في اول تصريحات ادلي بها للصحفيين ان وزاره النفط الايرانيه قدمت ردودها علي اسئله نظيرتها الهنديه حول هذا الموضوع بصوره غير رسميه عبر السفير الايراني المعتمد لدي نيودلهي ومنه الي وزارتي النفط والخارجيه في هذا البلد .

واوضح ان ايران ستمد هذا الانبوب الي حدودها مع باكستان وفق الاتفاق المبدئي بهذا الصدد وبالنسبه للاسعار تعرب وزاره النفط الايرانيه عن استعدادها للتفاوض مع الجانب الهندي بصوره مستقله .

ولفت الي ان المسوولين الهنود والباكستانيين اعربوا خلال الزياره التي قام بها رئيس الجمهوريه لهذين البلدين، اعربوا عن اعتقادهم بان نشاطاتهم بهذا الصدد قد وصلت الي نهايتها واعلنوا استعدادهم للتوقيع علي اتفاق نهائي حول هذا المشروع .

ولفت الي امكانيه التوقيع علي اتفاق بمشاركه الاطراف الثلاثه حول هذا المشروع او اتفاق بمشاركه اطراف اخري ايضا .

وحول استثمارات ماليزيا في ايران قال، ان ماليزيا ابدت رغبتها بالاستثمار في تطوير حقول تانفط في البلاد بمبلغ ‪ ۳۰۰‬مليون دولار بيد ان هناك احتمالا برفع هذا الحجم الي مليار و ‪ ۲۰۰‬مليون دولار لدي دخول الاتفاق المراحل التنفيذيه .

وحول الاتفاق مع الجانب التركماني حول الغاز المستورد من هذا البلد اعلن عن التوقيع علي اتفاق نهائي مع هذا البلد رفع فيه السعر من ‪۷۵‬ دولارا لكل الف مترمربع الي ‪ ۱۴۰‬دولارا .

واشار الي ارتفاع اسعار النفط في الاسواق العالميه وقال، ان اميركا لا تشعر بعدم الرضا من هذا الارتفاع .

واوضح وكيل وزاره النفط، ان قيمه الدولار الاميركي انخفضت بصوره كبيره بحيث ان قدرتها الشرائيه تعادل ‪ ۱۱‬سنتا مقارنه بما كان عليه قبل ‪ ۳۰‬عاما وان هذه العمله فقدت قيمتها بصوره طبيعيه .

واردف، ان اميركا ومن خلال رفع حجم عملتها في الاسواق تسيطر علي ارتفاع اسعار النفط وتقوم باداره هذه القضيه .

ولفت الي ان الكميات المعروضه من النفط في الاسواق العالميه هائله والطلب عليه منخفض حاليا ولايمكن القول بان ارتفاع الاسعار نتيجه لقله النفط المعروض في الاسواق .

واعتبر قضيه مقاضاه البلدان الاعضاء في منظمه اوبك التي طرحت موخرا في اميركا بسبب ارتفاع اسعار النفط قضيه ذات طابع سياسي.




ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: